قوات كينية تقتل 10 مسلحين من "حركة الشباب" الصومالية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

قال قائد العملية الأمنية التي تشنها قوات كينية على مسلحي حركة الشباب المتطرفة "إن القوات قتلت عشرة يشتبه بأنهم من مسلحي الحركة واعتقلت 36 آخرين منذ بداية العملية في منطقة ساحل كينيا قبل تسعة شهور".

وتبنت حركة الشباب الصومالية سلسلة هجمات وقعت في كينيا في السنوات الثلاث الماضية أدت لمقتل مئات الأشخاص. واستهدفت عدة هجمات مواقع ساحلية ويقول مسؤولون كينيون إنها نُفذت انطلاقاً من مخابئ المسلحين في غابة بوني.

وقال جيمس أولي سيريان قائد العملية المشتركة بين الجيش والشرطة الكينية إن القوات مشطت الغابة ودمرت مخابئ يستخدمها المسلحون.

ويقول مسلحو حركة الشباب إنهم يستهدفون كينيا رداً على إرسالها قوات إلى الصومال لقتال الحركة ضمن قوة إفريقية.

وقال سيريان لرويترز "أقمنا قاعدة دائمة في الغابة سيستخدمها الجيش والشرطة لضمان استمرار الأمن".

وأضاف أن "حوالي عشرة" مشتبه بهم قتلوا بعد أن رفضوا الاستسلام، وتم اعتقال 36 على الأقل.

وقالت كينيا يوم الاثنين إنها تُعد جدولا زمنيا لإغلاق مخيم داداب الذي يعيش فيه 350 ألف لاجئ صومالي بسبب مخاوف من أن المتطرفين يستغلون المخيم.
ودعت الأمم المتحدة والولايات المتحدة وجماعات حقوقية كينيا لإعادة النظر في القرار.

وقُتل حوالي 100 شخص على أيدي مسلحي حركة الشباب في منطقة مبيكيتوني بمقاطعة لامو المجاورة لغابة بوني عام 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.