.
.
.
.

توقعات "قوية" بتحسن علاقات تركيا مع روسيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن معاون للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، أن ثمة توقعات قوية بشأن تحسن في العلاقات التركية مع روسيا، ولا بد أن يكون لهذا أثره الإيجابي على الاقتصاد والسياحة في تركيا.

وقال جميل إرتيم في مقابلة حية مع محطة تلفزيون (إن.تي.في) إنه لا يتوقع تغيراً في السياسة النقدية على المدى القصير.

من جهته، أفاد الكرملين اليوم الأربعاء بأن روسيا ترغب في استعادة العلاقات الجيدة مع تركيا لكن أولاً على أنقرة اتخاذ خطوات لإصلاح ما أفسده إسقاطها لطائرة حربية روسية العام الماضي.

وقال المتحدث باسم الكرملين، ديمتري بيسكوف، في مؤتمر صحفي عبر الهاتف،: "نحب ونرغب في تطبيع العلاقات بيننا وعودتها إلى فترة التعاون الجيد الذي كان من مصلحة الطرفين. لكن في الوقت ذاته أوضح الرئيس (فلاديمير) بوتين بما لا يدع مجالاً للشك أنه بعد ما حدث لن يكون في الإمكان تطبيع العلاقات قبل اتخاذ أنقرة للخطوات الضرورية" في إشارة إلى إصرار روسيا على اعتذار تركيا ودفعها تعويضاً عن إسقاط الطائرة.

وتعكرت علاقات أنقرة مع موسكو بعد أن أسقطت تركيا طائرة حربية روسية فوق سوريا العام الماضي. وردت روسيا بعقوبات على تركيا. وأضر الخلاف كثيرا بقطاع السياحة المحلية.