.
.
.
.

حركة طالبان أفغانستان المتشددة تشنق طالباً

نشر في: آخر تحديث:

أكد متحدث محلي باسم الحكومة الأفغانية، اليوم السبت، أن متشددي طالبان شنقوا طالباً جامعياً على الملأ في قرية غرب كابول، بعد أن اتهموه بالضلوع في قتل مسؤول بارز من الحركة.

وقال المتحدث عبد الرحمن مانجال إن طالبان شنقت فيض الرحمن وردك، الطالب بالسنة الرابعة في جامعة كابول للتقنيات المتعددة، في قرية سيواكا بمنطقة تشاك التي تبعد 60 كيلومتراً عن العاصمة الأفغانية.

وأضاف أن متشددين محليين من طالبان اتهموه بالضلوع في اغتيال مسؤول مخابرات من الحركة يدعى الملا ميروايس.

وقال مانجال: "الطالب كان يقضي عطلته في المنزل لكن عناصر محلية من طالبان احتجزته يوم الخميس وشنقته على الملأ. حاولنا مساعدته فور ورود المعلومات إلينا لكن الحركة كانت أعدمته".

وانتشرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر جثة الطلب الجامعي، وهي تتدلى من مشنقة بدائية.

وقال ذبيح الله مجاهد المتحدث باسم طالبان إن القضية تخضع للتحقيق. وبمجرد الانتهاء من تحقيقاتنا وتقصي الحقائق سنعلن التفاصيل".

وتوجد طالبان بشكل مكثف في ميدان وردك إلى الغرب مباشرة من كابول. وتقول السلطات الأميركية إن الحركة تقاتل للسيطرة على ما يقرب من ثلث البلاد.