.
.
.
.

ماي تدعو لانتخابات تشريعية مبكرة

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا #ماي، الثلاثاء، عن دعوتها لإجراء انتخابات مبكرة في حزيران/يونيو.

وكان مكتب رئيسة الوزراء البريطانية أعلن الثلاثاء أنها ستدلي بتصريح من خارج مكتبها في #داوننغ_ستريت عند الساعة 10:15 بتوقيت غرينتش في أعقاب اجتماع عادي مع كبار وزرائها.

ومن غير المألوف أن يدلي القادة البريطانيون بتصريحات خارج مبنى 10 داوننغ ستريت. ويقدم رؤساء الوزراء على هذه الخطوة في حال وجود إعلان هام.

ودعت ماي إلى تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة في الثامن من حزيران/يونيو المقبل، في إعلان مفاجئ أمام مقر رئاسة الحكومة في #لندن، بعد ثلاثة أسابيع على إطلاق إجراءات #بريكست.

وقالت ماي في إعلان رسمي "قررت الدعوة إلى انتخابات تشريعية مبكرة في الثامن من حزيران/يونيو". ويفترض أن تحصل ماي على موافقة #البرلمان_البريطاني بأغلبية الثلثين لتتمكن من تنظيم الانتخابات.

ويمكن للمعارضة العمالية نظرياً عرقلة هذه الخطوة، لكن زعيم حزب العمال جيريمي كوربين قال إنه يدعم قرارها.

وتأمل ماي التي تشغل منصب رئيس الحكومة منذ أقل من عام، في الاستفادة من ضعف العماليين في استطلاعات الرأي لتعزيز ولايتها وغالبيتها عبر تصويت شعبي قبل المفاوضات الشاقة حول الخروج من #الاتحاد_الأوروبي.

وكان يفترض أن تجرى الانتخابات التشريعية المقبلة في 2020. لكن تيريزا ماي رأت أنه الوقت المناسب لمحاولة تعزيز شرعيتها وإطلاق يدها مع بدء سنتين من المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي لانسحاب يبدو أنه سيكون مؤلماً.

وقالت "نحتاج إلى انتخابات جديدة ونحتاج إليها الآن. لدينا فرصة فريدة لندخل في صلب المفاوضات" مع الاتحاد الأوروبي.

ولا يتمتع حزب المحافظين حالياً سوى بأغلبية ضئيلة من 17 مقعداً في #مجلس_العموم_البريطاني بينما لا تبدو الحكومة في منأى عن تمرد داخل معسكرها يمكن أن يعرقل تقدمها.