.
.
.
.

بعد أحداث الأقصى.. ملك الأردن يزور رام الله

نشر في: آخر تحديث:

أكد مسؤولون فلسطينيون لفرانس برس أن العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، سيزور رام الله، الاثنين، ويلتقي #الرئيس_الفلسطيني محمود عباس.

وقال القيادي في حركة فتح محمد اشتية "العاهل الأردني الملك عبدالله سيزور رام الله الاثنين، ويبحث مع الرئيس محمود عباس الأوضاع الراهنة والجهود المبذولة لعملية السلام".

وذكر مسؤول فلسطيني عالي المستوى لوكالة فرانس برس في وقت سابق، أن لقاء العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني مع الرئيس أبو مازن سيستغرق ثلاثاً إلى أربع ساعات.

وتأتي زيارة العاهل الأردني عقب الأحداث التي وقعت في المسجد الأقصى الشهر الماضي، إثر نصب #إسرائيل بوابات لكشف المعادن وكاميرات مراقبة عند مداخله في القدس الشرقية المحتلة، والتطورات اللاحقة، ومنها مقتل أردنيين برصاص حارس أمني في السفارة الإسرائيلية في الأردن، وما نجم عنها من توترات بين الأردن وإسرائيل.

ويتولى الأردن مسؤولية الإشراف على #المسجد_الأقصى وترميمه من خلال الأوقاف الإسلامية.

وهذه هي الزيارة الخامسة للعاهل الأردني إلى #الضفة المحتلة، وتعود آخر زيارة له إلى العام 2012، حيث التقى عباس في رام الله.