.
.
.
.

بريطانيا: سنرد على أي دولة تورطت بتسميم الجاسوس الروسي

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير المالية البريطاني، فيليب هاموند، الأحد، أن #لندن سترد "بطريقة مناسبة" إذا ثبت تورط دولة أجنبية في تسميم جاسوس روسي سابق على أراضيها هذا الأسبوع.

وقال هاموند، لتلفزيون هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، إن "هناك تحقيقا تجريه الشرطة وسيقود إلى أدلة ويجب أن نمضي إلى حيث تقودنا الأدلة".

وأضاف: "علينا أن نسمح لتحقيق الشرطة بأن يأخذ مجراه. لكن إذا كشف التحقيق عن أدلة على تورط دولة أجنبية سيكون هذا حقاً شيئاً خطيراً جداً وسترد الحكومة بطريقة مناسبة".

من جهتها، قالت وزيرة الداخلية البريطانية أمبر راد، السبت، إن الشرطة حددت أكثر من 200 شاهد وتفحص أكثر من 240 عنصراً من الأدلة في تحقيقاتها الجارية في هجوم بغاز الأعصاب على الجاسوس وابنته.

ويرقد العميل المزدوج السابق، سيرغي سكريبال (66 عاماً)، وابنته يوليا (33 عاماً)، بالمستشفى في حالة حرجة منذ الأحد الماضي عندما عثر عليهما فاقدي الوعي على أريكة في مدينة سالزبري جنوب إنجلترا.

وصرحت راد للصحافيين بعد أن ترأست اجتماعاً للجنة كوبرا الأمنية الحكومية: "مازالت الضحيتان ترقدان في المستشفى في حالة حرجة لكن مستقرة"، مضيفة أن رجل شرطة أصيب لدى استجابته لبلاغ بشأن الواقعة لا تزال حالته خطرة رغم أنه يتحدث مع أفراد أسرته.

وسالزبري مدينة تتميز بالهدوء عادة وقد شوهدت مركبات عسكرية وجنود من الجيش في سترات وقائية وأقنعة واقية من الغاز يعملون في عدة مواقع لها صلة بالتحقيق في الهجوم على سكريبال.

وفي مركز للإسعاف لا يبعد كثيراً عن قلب المدينة، قامت قوات من الجيش في سترات رمادية خفيفة وأقنعة واقية من الغاز بتغطية سيارة إسعاف بمشمع أسود، في حين قام فريق آخر بالاستعانة بشاحنة للجيش لنقل سيارة شرطة عند المستشفى الذي يُعالج فيه سكريبال.