.
.
.
.

إدانة رجل أعمال صيني قدم رشوة لمسؤول أممي كبير

نشر في: آخر تحديث:

حُكم على رجل أعمال صيني بالحبس 4 سنوات لإدانته بالفساد وتبييض الأموال في قضية طالت الرئيس السابق للجمعية العامة للأمم المتحدة جون آش الذي توفي عام 2016.

والمتهم الرئيسي في القضية نغ لاب سنغ هو رجل ستيني من ماكاو، جمع ثروته في قطاع البناء، وبحسب الوثائق التي نشرتها جامعة بيركلي في كاليفورنيا تربطه مع الصين علاقات عامة ومافيوية.

وقد دفع نغ، مع شركاء له، رشى بلغت 1,3 ملايين دولار لجون آش الذي ترأس الدورة 68 للجمعية العامة للأمم المتحدة بين أيلول/سبتمبر 2013 وأيلول/سبتمبر 2014، ولفرانسيس لورنزو مساعد سفير جمهورية الدومينيكان في الأمم المتحدة.

ومقابل هذه الأموال ساعد الرجلان نغ لاب سنغ وشركاءه في مشروع لبناء مركز مؤتمرات برعاية الأمم المتحدة في ماكاو في جنوب الصين.

ومن أجل تسهيل السير قدماً في المشروع قدّم جون آش، سفير أنتيغوا وباربودا لدى الأمم المتحدة على مدى عشر سنوات، للأمين العام للأمم المتحدة وثيقة تؤكد الحاجة لإنشاء المركز الذي لم ير النور مطلقاً.

وبعد محاكمة استغرقت خمسة أسابيع دان قاض فيدرالي في منهاتن نغ لاب سنغ نهاية تموز/يوليو بست تهم أبرزها الفساد وتبييض الأموال.

وتضمنت العقوبة دفع غرامة قدرها مليون دولار وإعادة مبلغ 1,5 ملايين دولار، وجاءت أدنى بكثير من عقوبة الحبس 10 سنوات التي كان يواجهها رجل الأعمال الصيني.

وتوفي آش، الذي وُجه إليه الاتهام في 2015، جراء نوبة قلبية في حزيران/يونيو 2016 ما أدى إلى إبطال التعقبات بحقه.