.
.
.
.

جنوة.. مفاجأة هندسية في قضية "الجسر الكارثة"

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت صحيفتان إيطاليتان الجمعة أن دراسة هندسية أجريت بتكليف من شركة أوتوستراد المشغلة للطرق في البلاد العام الماضي حذرت من حالة كابلات الدعم المغلفة بالخرسانة المثبتة للجسر الذي انهار في جنوة في الأسبوع الحالي.

وتشغل أوتوستراد التابعة لمجموعة أتلانتيا للبنية التحتية القطاع الذي يربط بين الحدود الفرنسية والمدينة الساحلية من الطريق السريع إيه 10 الذي انهار به الجسر يوم الثلاثاء ما أودى بحياة أكثر من 38 شخصاً.

وقال خبراء إن الجسر به مشكلات منذ اكتمال بنائه في عام 1967 وتم تعزيز بعض دعاماته في التسعينيات.

ولم ترد أتلانتيا على طلب للتعقيب على التقارير التي نشرتها صحيفتا "لاستامبا" و"ريبوبليكا" واستشهدت بدراسة أجراها مهندسون في جامعة بوليتكنيكو في ميلانو في تشرين الثاني/نوفمبر عام 2017.

وقالت شركة أوتوستراد إنها تتابع حالة الجسر كل ثلاثة أشهر كما يقتضي القانون وإنها أجرت فحوصات إضافية بالاستعانة بخبراء من خارج الشركة.

وذكرت الصحيفتان أن الدراسة الجامعية كشفت أن رد فعل الدعامات على الاهتزاز في القطاع الذي انهار من الجسر "يخالف التوقعات ويتطلب المزيد من الفحص".