.
.
.
.

الجنرال الأميركي ميلر يتولى قيادة الناتو بأفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

تولى الجنرال الأميركي أوستن ميلر، اليوم الأحد، قيادة مهمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) المكونة من 41 دولة في أفغانستان عقب مراسم التسليم.

وتسلم ميلر، الأحد، القيادة من الجنرال جون نيكلسون، الذي شغل المنصب لأكثر من عامين، في حفل حضره كبار المسؤولين الأفغان والسفراء الأجانب.

ويأتي التسليم في وقت تكافح فيه القوات الأفغانية لاحتواء حركة طالبان التي تتنامى قوتها وفرع تابعة لتنظيم داعش.

وتسيطر طالبان على عدة مناطق في أفغانستان، وشنت الجماعتان موجة من الهجمات لا هوادة فيها في الأشهر الأخيرة.

وقال ميلر الذي تولى حتى وقت قريب قيادة العمليات الخاصة المشتركة " العالم يدرك أن أفغانستان لا يمكن أن تكون ملاذا آمنا للإرهاب. يدرك العالم أننا لا يمكن أن نفشل. أعلم أن هذه كانت معركة طويلة.. معركة أجيال بالنسبة لنا وللشعب الأفغاني".

من جانبه، دعا نيكلسون طالبان إلى قبول عرض الحكومة بوقف إطلاق النار وتجديد مفاوضات السلام، قائلا "لستم بحاجة إلى مواصلة قتل الأفغان الآخرين".

وبدأت مهمة الناتو (المستمرة منذ نحو 17 عاما) مع الغزو بقيادة الولايات المتحدة الذي أطاح بحركة طالبان بعد هجمات 11 سبتمبر 2001.

وأنهت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي (الناتو) رسميا مهمتهما القتالية عام 2014 ولكنهما ما زالا يقدمان بشكل دوري المساعدة للقوات الأفغانية.

على صعيد متصل، اعترف مستشار الأمن القومي الأفغاني، حمد الله محيب ، بالنكسات قائلا: "نواجه وضعا صعبا، لكننا لسنا مهزومين".

واليوم الأحد أيضا، أصيب ما لا يقل عن أربعة أشخاص إثر تفجير سيارتهم بقنبلة لصقت بها في العاصمة كابول، حسب ما أفاد نصرت رحيمي نائب المتحدث باسم وزير الداخلية.

وقال رحيمي إن الانفجار وقع بالقرب من المنطقة الدبلوماسية في العاصمة.

وقال "نقل المصابون الأربعة للمستشفى وليسوا في حالة تهدد حياتهم".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، غير أن مسلحي طالبان وداعش ينشطون في كابول وكانوا قد أعلنوا مسؤوليتهم عن هجمات سابقة في العاصمة.