القصف الإسرائيلي يتجدد.. واغتيال قيادي في "القسّام"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أن حصيلة ضحايا الغارات الإسرائيلية على غزة منذ السبت ارتفعت إلى 24 قتيلاً، منهم 3 سيدات ورضيعتين وطفل، إضافة إلى إصابة 154 آخرين.

وقالت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، إن أحد قادتها قتل في غارة إسرائيلية على قطاع غزة الأحد.

وقصفت إسرائيل مبنى قصر الحاكم التاريخي في غزة، وأعلنت دولة الاحتلال "تدمير مقر الأمن الداخلي لحماس". بدورها، قالت كتائب القسام إنها استهدفت مركبة إسرائيلية على حدود قطاع غزة بصاروخ موجه "كورنيت" ظهر اليوم.

وأكدت وزارة الصحة الفلسطينية في القطاع مقتل الخضري في الغارات الإسرائيلية، بينما قتل شخصان في الجانب الإسرائيلي.

وقال الجيش الإسرائيلي إن الخضري قتل في "ضربة موجهة"، زاعماً أنه "المسؤول عن تحويل الأموال من إيران إلى منظمات تعمل داخل القطاع".

وأضاف في بيان أن الخضري "حول مبالغ مالية كبيرة إلى الجناح العسكري لحركة حماس والجهاد الإسلامي وغيرهما من المنظمات داخل القطاع من خلال شركة الصرافة التي يملكها وبمساعدة صرافين من الخارج".

واستمر التصعيد خلال الساعات الماضية بين قطاع غزة وإسرائيل.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الأحد، مواصلة "الضربات المكثفة" على قطاع غزة "رداً على إطلاق الصواريخ".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة