استنفار بين لبنان وإسرائيل.. و"درون" تشعل ناراً على الحدود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
دقيقتان للقراءة

وسط حالة توتر بين لبنان وإسرائيل بدأت قبل نحو أسبوع مع اختراق طائرتين مسيرتين الأجواء اللبنانية، فوق ضاحية بيروت الجنوبية، انتهكت طائرة إسرائيلية جديدة الأحد المجال الجوي اللبناني.

وأعلن الجيش اللبناني أن طائرة إسرائيلية مسيرة "درون" انتهكت المجال الجوي للبلاد، وأسقطت مواد حارقة أشعلت النيران في منطقة أحراج على الحدود.

كما أوضح في بيان أن "المسيرة الإسرائيلية خرقت الأجواء اللبنانية من فوق مزرعة بسطرة، وقامت بإلقاء مواد حارقة على أحراج السنديان في المنطقة، مما أدى إلى نشوب حريق". وأضاف أنه يتابع تطورات هذا الخرق مع قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة دون ذكر مزيد من التفاصيل.

استنفار حدودي

من جهته، أعلن الجيش الإسرائيلي أن نيرانا اندلعت في منطقة لبنانية حدودية، مضيفاً أن "الحرائق بدأت بسبب عمليات قواتنا في المنطقة".

وكان المتحدث بلسان الجيش الإسرائيلي للإعلام العربي، أفيخاي أدرعي، تحدث السبت عن استنفار إسرائيلي حدودي، قائلاً إن "قوات الجيش قامت خلال الأسبوع المنصرم بتعزيز جاهزيتها براً وجواً وبحراً وفِي المجال الاستخباري لسيناريوهات متنوعة في القيادة الشمالية وفرقة الجليل".

إلى ذلك، حذر رئيس الأركان الإسرائيلي السابق بيني غانتز زعيم حزب الله حسن نصرالله من مغبة التصعيد على حدود إسرائيل ودعاه إلى "أن يكون رحيما بلبنان"، بحسب تعبيره.

وكتب غانتز، منافس رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في الانتخابات التشريعية، مساء السبت على تويتر متوجهاً لنصرالله "لا تجعل الجيش الإسرائيلي يعيد لبنان للعصر الحجري".

محققون في الطب الشرعي للمخابرات العسكرية اللبنانية يتفقدون المكان الذي سقطت فيه طائرتا درون إسرائيليتان
محققون في الطب الشرعي للمخابرات العسكرية اللبنانية يتفقدون المكان الذي سقطت فيه طائرتا درون إسرائيليتان

صواريخ دقيقة

وكان نصرالله أكد السبت أن رد حزب الله على هجوم الطائرتين المسيرتين "أمر محسوم". وقال في خطاب متلفز خلال احتفال ديني في الضاحية الجنوبية، معقله في بيروت، إن "ضرورة الرد هو أمر محسوم ...".

كما أقر بامتلاك حزب الله صواريخ دقيقة، مؤكداً أن الرد على هجوم الطائرتين المسيرتين سيكون مفتوحاً وعند أي نقطة على طول الشريط الحدودي بين لبنان وإسرائيل.

يأتي ذلك وسط توتر شديد تشهده الحدود اللبنانية، بعد نحو أسبوع من اتهام حزب الله والسلطات اللبنانية إسرائيل بشن هجوم عبر طائرتين مسيرتين في ضاحية بيروت الجنوبية، كانتا محملتين بمواد متفجرة، إحداهما سقطت بسبب عطل فني والثانية انفجرت.

ووقع الهجوم بعد وقت قصير من غارات إسرائيلية استهدفت ليل السبت الأحد الماضي منزلاً لمقاتلين من حزب الله قرب دمشق، ما أسفر عن مقتل اثنين منهما.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.