.
.
.
.

هونغ كونغ.. قمع محتجين و"إجراءات لن تحل الأزمة"

نشر في: آخر تحديث:

أطلقت شرطة هونغ كونغ الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل، اليوم الجمعة، لتفريق محتجين أمام محطة لمترو الأنفاق في شبه جزيرة كولون المزدحمة بالسكان، في أحدث اشتباك تشهده الاحتجاجات المناهضة للحكومة المستمرة منذ 14 أسبوعا.

خطوة أولى لن تحل الأزمة

وقالت رئيسة البلاد التنفيذية، كاري لام، خلال زيارة لمنطقة قوانغشي في البر الرئيسي، إن الإجراءات التي اتخذتها الحكومة هذا الأسبوع لإنهاء الاضطرابات السياسية في المدينة، هي مجرد خطوة أولى لن تحل الأزمة.

وسحبت لام، المدعومة من بكين، هذا الأسبوع، مشروع قانون مثيرا للجدل في خطوة من أربعة إجراءات تهدف لتهدئة مشاعر الغضب، لكن كثيرين قالوا إن هذا التحرك غير كافٍ وجاء متأخرا.

وكان مشروع القانون سيقضي بترحيل المشتبه بهم في القضايا الجنائية إلى بر الصين الرئيسي، حيث كانوا سيمثلون أمام محاكم يسيطر عليها الحزب الشيوعي الحاكم.

حل سلمي

إلى ذلك، ناقشت المستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، التطورات في هونغ كونغ مع رئيس مجلس الدولة الصيني لي كه تشيانغ ودعت إلى حل سلمي للأوضاع في المدينة.

وقال لي في مؤتمر صحافي مشترك مع ميركل في بكين، إن الصين تريد منع الاضطرابات في المستعمرة البريطانية السابقة التي هزتها الاحتجاجات في الأسابيع القليلة الماضية.