محام يطالب الاتحاد الأوروبي بأموال مخصصة لتركيا لتعويض موكله

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أعلن محام قبرصي أنه سيتوجه إلى محكمة الاتحاد الأوروبي لحمل المفوضية الأوروبية على استخدام الأموال المخصصة كمساعدة لتركيا في تعويض موكل فاز بقضية حقوقية ضد الدولة التركية.

وقال أخيلياس ديميترياديس إن موكله دينوس رامون لم يحصل على ما يقارب نصف مليون يورو (550 ألف دولار) حكمت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية بأن تركيا يتعين أن تدفعها له عام 2010.

وتوصلت محكمة حقوق الإنسان الأوروبية إلى أن تركيا حرمت رامون من التمتع بأملاكه في قبرص التركية منذ الانقسام العرقي في البلاد عام 1974 الذي تلا الاجتياح التركي للجزيرة، لذا قضت له بهذا المبلغ، حسب ما جاء على وكالة "أسوشيتد برس".

العيادة التي كان يمتلكها رامون في إحدى ضواحي فاماغوستا
العيادة التي كان يمتلكها رامون في إحدى ضواحي فاماغوستا

وكان رامون، الذي يعمل معالجاً فيزيائياً، يمتلك منزلاً وعيادة فيها 32 غرفة في ضاحية مدينة فاماغوستا في شمال قبرص. وقد هرب مرضى رامون خلال الاجتياح التركي، وبعدها تم تسييج المنطقة التي باتت مدينة أشباح خالية من السكان.

من جهتها، حكمت محكمة قبرصية في يونيو/حزيران الماضي بأن المفوضية الأوروبية يتعين أن تدفع لرامون المبلغ المتوجب له، وذلك من مبلغ الـ4.5 مليار يورو (4.93 مليار دولار) التي خصصتها كمساعدات لتركيا (ومنها 600 مليون دولار خصصت لتحسين وحماية حقوق الإنسان في تركيا).

وقال ديميترياديس، الذي تولى العديد من قضايا حقوق الإنسان في السابق، أمس الخميس إن ذلك يمكن أن يمثل سابقة لتمكين مواطني الاتحاد الأوروبي الآخرين من الحصول على مستحقاتهم من أموال المساعدات المقدمة من الاتحاد الأوروبي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.