.
.
.
.

فيروس كورونا.. 31 وفاة بالصين والإصابات بكوريا تلامس 6 آلاف

نشر في: آخر تحديث:

أفادت الصين، الخميس، بأن 31 شخصاً توفوا جراء فيروس كورونا المستجد، لتتجاوز الحصيلة الإجمالية حاجز الـ3000 حالة وفاة، فيما اقترب العدد الإجمالي لحالات الإصابة بالفيروس في كوريا الجنوبية من 6 آلاف، وهو الأكبر خارج الصين، حيث وصل العدد الإجمالي للإصابات 5,766، مع 35 حالة وفاة جديدة.

وسجلت اللجنة الوطنية للصحة الصينية أيضا 139 إصابة جديدة، بارتفاع طفيف عن الـ119 إصابة في اليوم السابق، ما يرفع إجمالي عدد الإصابات المؤكدة إلى 80,409.

أظهرت الأرقام تراجعاً في الصين بشكل عام في الأسابيع الأخيرة، حيث يبدو أن تدابير الحجر الصحي القاسية التي تفرضها السلطات بدأت تؤتي ثمارها.

ولكن هناك مخاوف متزايدة بشأن الإصابات التي تدخل البلاد من نقاط ساخنة أخرى في العالم، إذ تم تأكيد 13 إصابة لمسافرين صينيين عائدين التقطوا الفيروس خارج البلاد.

وتم تطبيق تدابير الحجر الصحي على المسافرين الذين يصلون إلى بكين وشانغهاي ومقاطعة غوانغدونغ الجنوبية من بلدان ينتشر فيها الفيروس.

وهناك 5 إصابات فقط من الإصابات الجديدة خارج هوبي.

لكن الصين متخوفة الآن من استيراد حالات من الخارج مع عودة المسافرين، خاصة بعد أن انتشر الفيروس في حوالي 80 دولة، مما أدى إلى إصابة أكثر من 10 آلاف ووفاة نحو 200.

يأتي ذلك فيما اقترب العدد الإجمالي لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد في كوريا الجنوبية من 6 آلاف، الخميس، حيث قالت السلطات الصحية في البلاد إن العدد الإجمالي للإصابات بلغ 5,766، مع 35 حالة وفاة.

وحتى الآن فرضت 36 دولة حظرا شاملا على دخول الأشخاص الآتين من كوريا الجنوبية، وفقا لوزارة الخارجية في سيول.

وألغت كوريا الجنوبية عشرات المهرجانات والحفلات والمناسبات الرياضية بسبب انتشار الفيروس، كما مددت العطلات المدرسية ثلاثة أسابيع على مستوى البلاد.

واقترحت الحكومة ميزانية إضافية بقيمة 11,7 تريليون وون (9,9 مليار دولار) الأربعاء للتصدي للفيروس وتحسين أنظمة الوقاية من الأمراض الجرثومية.