.
.
.
.

جونسون في أول إطلالة له بعد شفائه: سنردي الفيروس أرضاً

نشر في: آخر تحديث:

في أول ظهور رسمي له بعد عودته لمزاولة عمله إثر تعافيه من فيروس كورونا، شدد رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون على اقتراب بلاده من نهاية المرحلة الأولى في مواجهة الوباء الذي اجتاح العالم، داعياً مواطنيه إلى مواصلة احترام اجراءات العزل، مشيراً إلى أن البلاد بدأت "بتحويل مسار" انتشار الوباء.

وقال جونسون في كلمته من أمام مقر الحكومة، وسط لندن:" بفضل عزيمتكم ومقاومتكم، نحن على وشك تحقيق مهمتنا الأولى، وهي تحصين مجتمعنا وقطاعنا الصحي في مواجهة الفيروس المستجد".

كما أكد أن هذا الفيروس مجرم حقيقي، لكن البريطانيين في هذه اللحظة بدأوا بهزمه وطرحه أرضاً، بحسب تعبيره.

إلى ذلك، حذر من أن‭‭‭ ‬‬‬تخفيف إجراءات العزل العام الصارمة التي تلحق ضررا كبيرا بالاقتصاد لا يزال يشكل مخاطرة كبيرة خشية موجة ثانية مميتة من انتشار الفيروس

"أعي نفاد صبركم"

وعن تأثير اجراءات الإغلاق قال: "أعي مدى صعوبة التخلي عن الحرية، كما أدرك تأثير الإغلاق على الاقتصاد والشركات والقطاعات المنتجة، لكن أقول لرواد الأعمال والشركات وغيرها من المؤسسات التي يعتمد عليها اقتصادنا، أعي نفاد صبركم، ولكن دون الالتزام لن يكون هناك اقتصاد". وتابع: "أدرك عواقب الإغلاق على الاقتصاد، وأشارككم الإحساس بالمخاطر، ولكن يجب أن نسيطر على الفيروس وعدم السماح له بالارتفاع مرة ثانية، والعودة بموجة جديدة، لأنها ستحطم الاقتصاد أيضاً".

وفي وقت سابق الاثنين، قال إدوارد أرجار، وزير الدولة البريطاني لشؤون الصحة، إن رئيس الوزراء عاد إلى "مقعد القيادة" بعد تعافيه من مرض كوفيد-19، وإنه لا يزال من السابق لأوانه رفع إجراءات العزل العام في البلاد. وأضاف "إنه يتوق للعودة ومفعم بالحيوية، وأعتقد أنه سيلتقي هذا الصباح بكبار الوزراء والمستشارين ويتم إطلاعه على كل ما حدث، وسيتم هذا في الأيام المقبلة".

يذكر أن جونسون كان خرج من المستشفى في 12 نيسان/إبريل، وأمضى فترة نقاهة في شيكرز المقر الريفي لرؤساء الحكومة البريطانيين مع زوجته الحامل كاري سيموندز.