.
.
.
.

المتحدث باسم بوتين يستأنف عمله "عن بُعد" بعد علاجه من كورونا

نشر في: آخر تحديث:

استأنف ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين مهامه "عن بُعد" بعدما خضع للعلاج من فيروس كورونا المستجد في مستشفى في موسكو.

وشكر بيسكوف الموظفين في الكرملين، وقال إنه يعزل نفسه ويعمل من المنزل بعد خروجه أمس الاثنين من المستشفى.

وكان قد تم نقل بيسكوف، البالغ من العمر 52 عاماً إلى المستشفى، بعدما ثبتت إصابته بالفيروس قبل أسبوعين. وتم تشخيصه لاحقاً بالتهاب رئوي مزدوج.

ويُعد بيسكوف خامس مسؤول روسي رفيع يصاب بالفيروس. وأعلن رئيس الوزراء ميخائيل ميشوستين في 30 أبريل/نيسان أنه مصاب بكورونا. وجاءت نتائج ثلاثة من الوزراء إيجابية أيضاً.

وجاء الإعلان عن دخول بيسكوف إلى المستشفى بعد يوم واحد من إعلان الرئيس فلاديمير بوتين أن روسيا تبطئ من تفشي المرض، وأعلنت تخفيف بعض قيود الإغلاق على الصعيد الوطني.

سجلت روسيا حتى اليوم الثلاثاء أكثر من 360 ألف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا و3800 حالة وفاة.