.
.
.
.

فرنسا.. حظر الإخضاع بالخنق خلال عمليات الاعتقال

نشر في: آخر تحديث:

قال وزير الداخلية الفرنسي، الاثنين إن الشرطة الفرنسية لن يسمح لها باستخدام أسلوب الإخضاع بالخنق خلال عمليات الاعتقال بعد ذلك، ليحظر هذا الأسلوب بعدما تعرض لانتقادات متجددة إثر مقتل جورج فلويد في الولايات المتحدة.

مع تعرض الحكومة الفرنسية لضغوط متزايدة للتعامل مع الاتهامات بالوحشية والعنصرية بين قوات الشرطة، أعلن وزير الداخلية كريستوف كاستانير أن "أسلوب إمساك الرقبة بالخنق سيحظر ولن يتم التدريب عليه في مدارس الشرطة بعد الآن".

وقال إنه خلال عملية الاعتقال "سيحظر من الآن الضغط على خلف الرقبة أو الرقبة.. لا ينبغي أن تعرض أي عملية اعتقال حياة (المشتبه بهم) للخطر".

غير أن كاستانير أحجم عن الحديث عن حظر أسلوب آخر- وهو الضغط على صدر المشتبه به والذي قد يؤدي إلى الاختناق أو الوفاة.

وتوفي فلويد في الخامس والعشرين من مايو/ أيار الماضي عندما ضغط شرطي أبيض بركبته على عنقه لعدة دقائق بعدما توقف عن الحركة.

بعد ثلاثة أيام ظهر رجل أسود آخر في أحد شوارع باريس وشرطي أبيض يضغط بركبته على عنقه خلال عملية اعتقال.

وطالب نواب فرنسيون بحظر مثل تلك الممارسات وأثاروا انتقادات في بلدان أخرى أيضا.

وأشعل مقتل فلويد فتيل- الذي أثار غضبا عارما في أنحاء العالم- العديد من الاحتجاجات الأسبوع الماضي في فرنسا الأسبوع الماضي.