.
.
.
.

الإعدام شنقاً لطاعن السياح في جرش.. ثأراً للبغدادي

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت محكمة أمن الدولة الأردنية، في جلستها، اليوم الثلاثاء، قراراً بالحكم بالإعدام شنقاً بحق منفذ العمل الإرهابي في مدينة جرش عام 2019.

وجرمت المحكمة المتهم الأول بجناية القيام بأعمال إرهابية باستخدام السلاح، والمؤامرة بقصد والقيام بأعمال إرهابية، ومحاولة الالتحاق بجماعات مسلحة وتنظيمات إرهابية والترويج لأفكار جماعة إرهابية.

كما حكمت على المتهم الثاني بالأشغال المؤبدة بعد تجريمه بجناية التدخل بالقيام بأعمال إرهابية باستخدام السلاح، كما حكمت المحكمة على المتهم الثالث بالوضع بالأشغال المؤقتة 7 سنوات بجناية الترويج لأفكار جماعة إرهابية.

تفاصيل الجريمة

وحمل الاعتداء الإرهابي الذي طال 8 من الأشخاص بينهم 4 من السياح الأجانب من الجنسية المكسيكية والسويسرية الذي وقع في تشرين الثاني من عام 2019 بمدينة جرش الأثرية، ثأرا لمقتل زعيم تنظيم داعش الإرهابي أبو بكر البغدادي.

وفذ المخطط الإرهابي أحد المنتمين لتنظيم داعش من أبناء غزة الحاملين جوازات سفر أردنية مؤقتة، وذلك من أجل إثارة الرعب بين نفوس العامة، وكشف المزيد من تفاصيله خلال جلسة علنية عقدتها محكمة أمن الدولة، الأحد.

يشار إلى أن المتهمين الثلاثة ربطتهم علاقة صداقة، واقتنعوا بفكر التنظيم الإرهابي فوزعوا الأدوار فيما بينهم، وقد تمكن رجل أمن من الشرطة السياحية واثنين من الأدلاء السياحيين بالسيطرة على منفذ هجوم الطعن ضد السياح الأجانب في ساحة مدينة جرش الأثرية.