.
.
.
.

بين إسرائيل وأميركا وإيران.. تحذير من النووي والصواريخ

نشر في: آخر تحديث:

جددت وزارة الدفاع الاسرائيلية اليوم الأربعاء، التأكيد على معارضتها عودة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي مع إيران، بعد انسحاب الإدارة الأميركية السابقة في عهد دونالد ترمب من الاتفاق عام 2018.

وأكد مصدر عسكري أن هناك شبه إجماع داخل المؤسسة الأمنية الإسرائيلية على معارضة عودة أميركية سريعة لاتفاق عام ٢٠١٥، معتبرة تلك الخطوة سيئة للغاية.

رسالة لإيران

كما أوضح المصدر أن الغارات الأخيرة التي طالت منطقة حماة السورية تضمنت رسالة لإيران وكل الأطراف بأن لا تغيير بخصوص شن غارات على أهداف تابعة لإيران في سوريا.

وأكد أن إيران ضاعفت جهودها مؤخرا لإدخال أسلحة وصواريخ إلى سوريا، محاولة استحداث جبهة نشطة في الجولان السوري حيث وضعت إسرائيل عددا من الضباط السوريين المتعاونين مع إيران وحزب الله على قائمة التصفيات، كما ورد في مناشير ألقيت على جنوبي سوريا.

تأتي تلك التحذيرات المتكررة، بينما تخشى إسرائيل من تأثير اشتباك تفاوضي مقبل حول النووي بين الإدارة الأميركية الجديدة وطهران على المعطيات الميدانية والمواجهة مع إيران، خاصة فيما يتعلق بالتموضع في سوريا واحتمال أن يؤدي تخفيف العقوبات الأميركية إلى ضخ أموال وزيادة قدرات إيران والقوات التابعة لها عسكريا وعملاتياً.