.
.
.
.
ميليشيات إيران

هجوم على سفينة تجارية إسرائيلية.. ومصادر تتهم إيران

مصادر أمنية إسرائيلية: نتحسب لرد إيراني واستهداف السفينة المملوكة لإسرائيل محدود

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وكالة "رويترز" للأنباء، اليوم الثلاثاء، وقوع هجوم استهدف سفينة "هايبريون راي" التجارية المملوكة لشركة إسرائيلية في بحر العرب.

ولم يصدر أي تأكيد حتى الآن من إسرائيل للتقرير الذي نشرته أولاً وكالة "يونيوز" للأخبار التي نشرت في السابق أنباء عن هجمات سابقة على سفن تجارية.

وعقب أنباء الهجوم، أفاد مراسل العربية أن "إسرائيل تدخل في حالة تأهب قصوى لصد التهديدات الإيرانية"، موضحا أن حالة التأهب شملت "سلاح البحرية الإسرائيلي، بما في ذلك الغواصات".

وأضاف المراسل أن "دوائر أمنية إسرائيلية ذكرت أن استهداف السفينة هو بداية لهجمات إيرانية"، وأن "إسرائيل تخشى من إطلاق صواريخ إيرانية من سوريا أو من سفن أو مسيرات مفخخة".

من جهتها، قالت مصادر أمنية إسرائيلية: "نتحسب لرد إيراني" بعد الهجوم على منشأة نطنز النووية في إيران، مضيفةً أن "استهداف السفينة المملوكة لإسرائيل محدود".

كما أكد مراسلنا أن "إصابات طفيفة لحقت بالسفينة"، بينما أكدت "القناة 12" الإسرائيلية أن الهجوم لم يسفر عن خسائر بشرية.

وقال مراسلنا إن "صاروخ إيراني استهدف السفينة المخصصة لحمل السيارات وتسبب بإصابات طفيفة" وهي سفينة "مملوكة لإسرائيل وترفع علم الباهاماس" وقد "واصلت رحلتها رغم استهدافها بصاروخ".

ونقلت "القناة 12" عن مسؤولين لم تذكر أسماءهم اتهامهم إيران بالمسؤولية عن الهجوم.

يذكر أن هذه هي المرة الثانية التي تُستهدف فيها سفينة تتبع لنفس الشركة الإسرائيلية.

ويأتي هذا الإعلان بعد يومين من عملية "تخريب" استهدفت منشأة نطنز لتخصيب اليورانيوم، اتهمت إيران إسرائيل بالوقوف خلفها.

وتدور "حرب سفن" بين إيران وإسرائيل مؤخراً، حيث استهدف كوماندوز إسرائيلي مؤخراً سفينة إيرانية تابعة للحرس الثوري قبالة الشاطئ الغربي لليمن. من جهتها تشن إيران هجمات على سفن تجارية عدة.