.
.
.
.

"الجهاد الإسلامي" تعلن مقتل اثنين من قيادييها بغارات إسرائيلية على غزة

فرانس برس: الغارات الإسرائيلية على غزة قتلت القيادي في حركة حماس محمد عبد الله فياض

نشر في: آخر تحديث:

قتل قياديان ميدانيان في سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في غارة إسرائيلية الثلاثاء، استهدفت شقة في برج سكني غرب مدينة غزة.

وقال مصدر في حركة الجهاد لوكالة فرانس برس "استشهد قياديان ميدانيان وأصيب قيادي ثالث في سرايا القدس في غارة عدوانية استهدفتهم في شقة غرب غزة".

وأوضح مصدر طبي أنه "وصل إلى مستشفى الشفاء بمدينة غزة قتيلان وثمانية مصابين أخرن بينهم امرأة وطفلاها"، مشيرا إلى أن أحد المصابين حالته "حرجة".

من جانبها قالت كتائب القسام الجناح العسكري لحماس في بيان مقتضب إن غارة إسرائيلية استهدفت هدفا كان يتواجد فيه عناصرها في إطار رفع الجهوزية والاستعداد (في اشارة ضمنية لاستهداف نفق) ويوجد لديها قتلى ومفقودون" دون مزيد من التفاصيل.

وبحسب وزارة الصحة التي تديرها حركة حماس فإن حصيلة القتلى حتى ظهر الثلاثاء بلغت "25 شهيدا من بينهم 9 أطفال وامرأة و125 إصابة بجراح مختلفة".

والاثنين، أفادت وكالة فرانس برس بأن الغارات الإسرائيلية على غزة، قتلت القيادي في حركة حماس محمد عبد الله فياض.

وكان الجيش الإسرائيلي قد أعلن أن 7 صواريخ أطلقت من قطاع غزة وسقطت في القدس وحولها، في المقابل، شنت إسرائيل غارات وقصفا مدفعيا على أهداف في القطاع، وأوقعت 9 قتلى، بحسب ما أعلنه مسؤولو الصحة.

كما أعلن إخلاء الكنيست الإسرائيلي، وتعليق مناورات عسكرية مجدولة.