.
.
.
.

مسلحون يقتلون 11 مدنياً من الطوارق في شمال شرق مالي

المدنيون المقتولون على يد مجهولين ينتمون لعشيرة إيبوغوليتان الطارقية في أغارانغابو

نشر في: آخر تحديث:

قُتل ما لا يقل عن 11 مدنياً من الطوارق على أيدي مسلحين مجهولين بالقرب من ميناكا في شمال شرق مالي، بحسب ما أفاد به تحالف مجموعات مسلحة موالية لباماكو ونائب محلي اليوم السبت.

مقاتلون من الطوارق الموالون لباماكو في ميناكا (أرشيفية)
مقاتلون من الطوارق الموالون لباماكو في ميناكا (أرشيفية)

وأعلن التحالف في بيان عن "اغتيال 11 مدنياً من عشيرة إيبوغوليتان (الطارقية) في أغارانغابو (ميناكا) على يد مسلحين مجهولين".

وأكد المعلومات لوكالة "فرانس برس" نائب محلي تحدث شرط عدم الكشف عن هويته لدواع أمنية.

وقد قٌتل هؤلاء المدنيون مع مواشيهم، خلال 3 هجمات متفرقة في 3 يونيو الحالي.

موكب لتنظيم من الطوارق موالٍ لباماكو في ميناكا (أرشيفية)
موكب لتنظيم من الطوارق موالٍ لباماكو في ميناكا (أرشيفية)

وميناكا منقطة قريبة من الحدود مع النيجر، وهي من المناطق الشاسعة التي لا تسيطر عليها الحكومة المركزية المالية. أما أغارانغابو فهو مخيم يبعد 65 كيلومتراً إلى الشمال الغربي من ميناكا.

وأعمال العنف التي تشهدها مالي منذ 2012 متعددة، بين الهجمات الإرهابية أو الاعتداءات الإجرامية والصراعات بين المكونات العرقية المختلفة، بالإضافة لنزاعات بين الجماعات المسلحة.