.
.
.
.

تصاعد العنف في أفغانستان.. طالبان تواصل قضم المناطق

استولوا على ثلاث ثكنات عسكرية وكميات كبيرة من الأسلحة

نشر في: آخر تحديث:

في استمرار للعنف المتصاعد في أفغانستان، مع سعي طالبان للسيطرة على المزيد من المناطق، نفذت الحركة المتشددة هجوما على مديرية آبشار في ولاية بنجشير، شمال كابول.

وأفاد مراسل العربية/الحدث اليوم السبت بأن مقاتلي الحركة نفذوا هجوما على مديرية آبشار، واستولوا على ثلاث ثكنات عسكرية.

كميات كبيرة من الأسلحة

كما أشار إلى أن عناصر طالبان قتلوا 15 جنديا من القوات الأمنية، وأسروا 8 آخرين، واستولوا على كميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة.

في المقابل، لم تعلق الحكومة حتى الآن على الهجوم.

من أفغانستان (أرشيفية- أسوشييتد برس)
من أفغانستان (أرشيفية- أسوشييتد برس)

يذكر أن الحركة كانت حققت مكاسب كبيرة في جميع أنحاء البلاد منذ أن بدأت القوات الأميركية بسحب جنودها في مايو. وتفاقم القتال في أنحاء البلاد، لا سيما في الشمال حيث شن مقاتلو الحركة سلسلة من الهجمات خلال الأيام الماضية خارج معاقلهم في الجنوب.

فمنذ أن أعلنت الولايات المتحدة في أبريل الماضي عن خطط لسحب قواتها دون شروط بحلول 11 سبتمبر، بعد ما يقرب من 20 عاما من الصراع، تصاعد العنف فيما واصلت طالبان مساعيها للسيطرة على مزيد من الأراضي.

وأكد مبعوث الأمم المتحدة لأفغانستان هذا الأسبوع أن الحركة المتطرفة سيطرت على أكثر من 50 من أصل 370 منطقة وتبدو في وضع يسمح لها بالسيطرة على عواصم أقاليم أخرى، وسط تحذيرات من تنامي مخاطر اندلاع حرب أهلية، مع حمل المزيد من الجماعات للسلاح.

في المقابل، أكدت وزارة الدفاع الأميركية أن عملياتها الجوية في البلاد مستمرة لتقديم غطاء للقوات الحكومية.

وقال مسؤول في البنتاغون لـ"العربية/الحدث" أمس الجمعة، إن أي تهديد للأراضي الأميركية من أفغانستان سيدفع واشنطن للعودة وضرب مصادره. وتابع مشددا على أنه من الضروري منع أفغانستان من أن تصبح بؤرة للإرهابيين مرة أخرى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة