.
.
.
.

أفغانستان.. طالبان تسيطر على عاصمة إقليم نيمروز

نشر في: آخر تحديث:

كشف مسؤولون أفغان اليوم الجمعة أن حركة طالبان استولت على زرانج عاصمة إقليم نيمروز غرب البلاد.

وأوضح المسؤولون أن مقاتلي طالبان لم يواجهوا مقاومة تذكر في الاستيلاء على زرانج، الواقعة على الحدود الأفغانية الإيرانية.

وأوضحوا أنه "تم التفاوض على اتفاق مع الحركة المتشددة يسمح للسلطات في المدينة بالفرار عبر الحدود إلى إيران مع عائلاتهم"، وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.

من جانبه، أكد نائب حاكم ولاية نيمروز روح غل خيرزاد لـ "فرانس برس" سقوط مدينة زرانج، في يد الحركة.

أول عاصمة إقليمية تستولي عليها طالبان

وتعتبر زرانج أول عاصمة إقليمية تستولي عليها الحركة منذ أن قالت إدارة بايدن إنها ستسحب القوات الأميركية بالكامل من أفغانستان بحلول نهاية الشهر الجاري.

كذلك، يعتبر الاستيلاء على زرانج تطوراً مهماً حيث ابتعدوا عن استهداف المناطق الريفية للتركيز على مهاجمة عواصم المقاطعات، وفق الصحيفة.

من أفغانستان (أرشيفية- أسوشييتد برس)
من أفغانستان (أرشيفية- أسوشييتد برس)

يذكر أن الفيلق 215 من الجيش الوطني الأفغاني كان مسؤولاً عن الأمن في كل من زرانج ولاشكر جاه، عاصمة إقليم هلمند المجاور، المحاصر منذ عدة أيام.

وحولت قيادة الفيلق 215 تركيزها إلى الدفاع عن عسكر جاه تاركة زرانج ، المدينة التي يبلغ عدد سكانها 160 ألف نسمة عرضة للاستيلاء عليها.

جلسة لمجلس الأمن

وتزامنت التطورات الأخيرة مغ انعقاد اجتماع لمجلس الأمن الدولي في نيويورك لمناقشة النزاع طالبت خلاله موفدة الأمم المتحدة إلى أفغانستان ديبورا لايونز بتوجيه تحذير واضح للمتمرّدين.

وقالت لايونز إن على الدول التي تتواصل مع المتمردين أن تحذرهم "بأن حكومة يتم فرضها بالقوة في أفغانستان لن يتم الاعتراف بها".

ومنذ مطلع مايو الماضي، تزايدت أعمال العنف في ولايات أفغانية عدة، بعدما أطلق المتمردون هجوماً واسع النطاق بعد أيام قليلة على بدء القوات الدولية التي تقودها الولايات المتحدة انسحابها النهائي من البلاد.