.
.
.
.

اليونيفيل من جنوب لبنان: الوضع خطير للغاية

القوة الأممية رصدت إطلاق صواريخ من لبنان وردا إسرائيليا بالمدفعية

نشر في: آخر تحديث:

بعد التصعيد الأخير بين إسرائيل وميليشيا حزب الله، أكدت قوة الأمم المتحدة المؤقتة في لبنان "اليونيفيل"، الجمعة، أن الوضع خطير للغاية، مطالبة الجميع بوقف فوري لإطلاق النار.

كما أضافت أنها رصدت إطلاق صواريخ من لبنان وردا إسرائيليا بالمدفعية.

وكانت اليونيفيل قد أعلنت الخميس، أنها تبذل مساعي عاجلة بغية تفادي تصعيد محتمل جديد بين إسرائيل ولبنان على خلفية الجولة الجديدة من القصف المتبادل عبر الحدود.

وذكرت في بيان لها أن قائدها اللواء ستيفانو ديل كول، عقب ورود تقارير عن الجولة الأخيرة من القصف الأربعاء، تواصل فورا مع جميع الأطراف وحثها على وقف إطلاق النار وممارسة أقصى درجات ضبط النفس من أجل تفادي مزيد من التصعيد، لاسيما في الذكرى السنوية الأولى لانفجار مرفأ بيروت.

فشلت المساعي

إلا أن هذه المساعي قد فشلت، حيث تجدد القصف الإسرائيلي على عدة أماكن من جنوب لبنان بعد إطلاق ميليشيا حزب الله لأكثر من 15 صاروخاً الجمعة.

كما نفّذ الطيران الإسرائيلي طلعات جوية لاستهداف مواقع إطلاق الصواريخ في الجنوب.

وقصف بالمدفعية تلال "كفرشوبا" و"الهبارية" في العرقوب.

تجدد التصعيد

بدورها، اعترفت ميليشيا حزب الله اليوم الجمعة، بإطلاق أكثر من 15 صاروخاً على إسرائيل، زاعمة بأن هذه العملية هي رد على غارات سابقة لتل أبيب.

عناصر من اليونيفيل جنوب لبنان (أرشيفية- فرانس برس)
عناصر من اليونيفيل جنوب لبنان (أرشيفية- فرانس برس)

ورد الجيش الإسرائيلي على الصواريخ بقصف مواقع في جنوب لبنان، معلناً أنه لن يترك أي هجمات دون عقاب.

إلى ذلك، أعلنت وسائل إعلام لبنانية أن هناك حركة نزوح لأهالي بعض القرى الحدودية اللبنانية بعد إطلاق صواريخ باتجاه إسرائيل.