.
.
.
.

عناصر طالبان يتجولون في كابل.. ويطالبون السكان بالبقاء في منازلهم

نشر في: آخر تحديث:

بعد دخول مقاتلي طالبان العاصمة الأفغانية ومغادرة الرئيس أشرف غني البلاد إلى جهة غير معلومة حتى الآن، أظهرت لقطات دخول عناصر طالبان للعاصمة كابل وتجولهم فيها، مطالبين السكان بالبقاء في منازلهم لحين "فرض الأمن"، اليوم الأحد.

وأظهرت مقاطع أخرى، عناصر الحركة وهم يتحركون في عاصمة ولاية هرات.

إلى ذلك، أفاد إعلام أفغاني بأن مقاتلي طالبان دخلوا القصر الرئاسي في كابل، بعد تأمين مراكز الشرطة وجامعة كابل ووزارة التعليم بعد خلو المراكز الأمنية من عناصرها.

من جانبها، أعلنت الداخلية الأفغانية، حظرا للتجول في كابل اعتبارا من 9 مساء بالتوقيت المحلي.

وقال مستشفى في العاصمة الأفغانية على تويتر، في أعقاب دخول مسلحي حركة طالبان المدينة، إن أكثر من 40 شخصا أصيبوا في اشتباكات على مشارف كابل اليوم.

كما أضاف المستشفى "معظم الذين تم نقلهم للمستشفى أصيبوا جراء معارك في منطقة قرة باغ"، دون ذكر مزيد من التفاصيل عن الاشتباكات، كما لم تشر إلى سقوط أي قتلى.

فرار قوات العاصمة

هذا وأعلن قيادي في الحركة، في وقت سابق اليوم، أن عناصر طالبان دخلت كابل بكل هدوء، مشيرا إلى تسلم الحركة رسمياً إدارة العاصمة خلال ساعات، بعد فرار قوات أمن العاصمة.

وأمرت الحركة مقاتليها بدخول كابل بدعوى "منع عمليات النهب"، مؤكدة تأمين مراكز الشرطة وجامعة كابل ووزارة التعليم، بعد خلو المراكز الأمنية من عناصرها.

وقالت الحركة إن على سكان كابل عدم القلق أو الخوف من مقاتلي طالبان، وأضافت "لن نتعرض للموظفين الحكوميين وأفراد الجيش والشرطة وسندخل بكل هدوء".

وفي أسبوع ونيف، سيطرت حركة طالبان على جزء كبير من البلاد، وتؤكد أنها تريد "انتقالا سلميا" للسلطة في الأيام المقبلة بعد عقدين على إزاحتها من الحكم من قبل ائتلاف بقيادة الولايات المتحدة إثر هجمات الحادي عشر من أيلول/سبتمبر 2001.