.
.
.
.

طالبان: لم نخطف أي أجنبي لكننا نستجوب بعضهم

نشر في: آخر تحديث:

وسط انتشار التقارير عن خطف عدد من المدنيين أو تعرضهم للعنف أو حتى القتل من قبل عناصر طالبان، الذين سيطروا على العاصمة الأفغانية كابل منذ الأحد، أكد مسؤول في الحركة أن مقاتليها لم يخطفوا أي أجنبي.

وقال المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه لرويترز، اليوم السبت "سيواصل مقاتلونا التحلي بضبط النفس".

سنحقق في الفظائع

كما أوضح أن طالبان استجوبت عددا من الأجانب قبل خروجهم من البلاد، وسط تدفق الآلاف نحو مطار حامد كرزاي في العاصمة، منذ يوم الأحد الماضي.

وكان مسؤول سابق أشار بدوره إلى أن الحركة ستكون مسؤولة عن أفعالها، وستحقق في تقارير عن ارتكاب بعض أعضائها أعمالا انتقامية وفظائع. وقال "سمعنا عن ارتكاب بعض الفظائع والجرائم ضد المدنيين. لو كان أعضاء طالبان يفعلون هذه المشاكل المتعلقة بالقانون والنظام فسيتم التحقيق معهم".

عناصر من طالبان (فرانس برس)
عناصر من طالبان (فرانس برس)

كما أضاف "يمكننا تفهم حالة الذعر والتوتر والقلق. الناس يعتقدون أننا لن نخضع للمساءلة لكن هذه ليست الحقيقة".

تأتي تلك التصريحات بعد مرور أقل من أسبوع على سيطرة الحركة السريعة على العاصمة، ما دفع الآلاف إلى اللجوء إلى مطار العاصمة، وسط انتشار مقاطع مصورة لضرب وقتل مواطنين أفغان، لاسيما خارج كابل، سواء ممن كانوا يشغلون مراكز في الشرطة أو المؤسسات الحكومية أو من الأقليات الدينية أيضا.

وكان حلف شمال الأطلسي أعلن في وقت سابق اليوم، أنه تم إجلاء نحو 12 ألف أجنبي وأفغاني يعملون لدى السفارات وجماعات الإغاثة الدولية من أفغانستان منذ دخول مقاتلي الحركة العاصمة. وأضاف أن "عملية الإجلاء بطيئة لأنها محفوفة بالمخاطر، ولأننا لا نريد وقوع أي شكل من أشكال الاشتباكات مع أعضاء طالبان أو المدنيين خارج المطار".