.
.
.
.

أردوغان: لدينا خطط بديلة بشأن سفارتنا في كابل

نشر في: آخر تحديث:

كشف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان اليوم الأحد، أن لدى بلاده خططاً بديلة حيال كافة الاحتمالات فيما يتعلق بالسفارة التركية في العاصمة الأفغانية كابل، مشيراً إلى أن الأولوية هي أمن الموظفين الأتراك.

وأضاف أن هدف تركيا الأساسي هو تعافي أفغانستان من مشاكلها في أقرب وقت، لافتاً إلى أنها مستعدة لتقديم كافة أنواع الدعم، وفق ما نقلت وكالة الأناضول الرسمية.

"مخابراتنا تتحدث مع طالبان"

وقال الرئيس التركي في تصريحات صحافية خلال عودته من زيارة إلى البوسنة والهرسك، إن تصريحات حركة طالبان تبدو معتدلة اليوم لكن هل تتطابق مع تصريحاتها قبل عشرين عاماً، مشيراً إلى أن هناك شكوكا حول ذلك.

وأضاف أن هناك حاجة إلى مراقبة العملية في أفغانستان بدقة في الوقت الحالي، لنرى موقف طالبان من الدولة أو إدارة الدولة.

ولتحقيق ذلك، كشف أردوغان أنه "يجب فتح جميع أبواب الحوار ولهذا السبب تجتمع استخباراتنا حالياً مع محاورين من طالبان"، وفق لما نقل موقع قناة "NTV" التركية.

قوات أميركية في كابل
قوات أميركية في كابل

تركيا تجلي جنودها من أفغانستان

وكانت تركيا قد أجلت كل جنودها ومواطنيها من أفغانستان باستثناء "مجموعة فنية" صغيرة، وفقاً لما صرح به أردوغان خلال مؤتمر صحافي في سراييفو الجمعة.

كما أعلن أردوغان أن تركيا أجرت أول محادثات لها مع طالبان في كابل، موضحاً أن أنقرة ما زالت تجري تقييما لاقتراح الحركة لإدارة مطار العاصمة الأفغانية بعد الانسحاب الأميركي.

قوات تركية في أفغانستان - أرشيفية
قوات تركية في أفغانستان - أرشيفية

وأشار إلى أن المحادثات جرت في جزء عسكري من مطار كابل حيث تتمركز السفارة التركية بشكل مؤقت، وأوضح أردوغان أن حركة طالبان تريد تولي ضمان الأمن في المطار لكنها اقترحت على أنقرة تأمين الجانب اللوجستي. وتابع: "يقولون: سنضمن الأمن وأنتم تقومون بالتشغيل (المطار). لم نتخذ أي قرار بشأن هذه المسألة بعد".

يشار إلى أن تركيا كانت عرضت أولاً المساعدة في تأمين وإدارة المطار في العاصمة الأفغانية لكنها بدأت الأربعاء في سحب قواتها من أفغانستان، ملمحةً بذلك إلى تخليها عن الهدف. وقال أردوغان: "سنتخذ قرارا بمجرد عودة الهدوء".