.
.
.
.

اشتباكات بسجون إسرائيل.. وتراجع عن نقل نزلاء لحركة "الجهاد"

مراسل العربية: الاشتباكات في سجن كتسيعوت بين أسرى من الجهاد وحراس السجن

نشر في: آخر تحديث:

بعدما اندلعت اشتباكات، الأربعاء، بسجني كتسيعوت ورامون في إسرائيل، ذكرت أنباء عن تراجع مصلحة السجون الإسرائيلية عن نقل نزلاء تابعين لحركة الجهاد الإسلامي بعد تهديدات بأعمال شغب، بحسب ما نقلته صحيفة "تايمز أوف إسرائيل".

وكانت الاشتباكات وقعت في سجن كتسيعوت، بين أسرى من الجهاد وحراس السجن، وفق مراسل "العربية".

كما ذكرت الصحيفة أن وحدة من قوات النخبة التابعة لمصلحة السجون توجهت إلى سجن كتسيعوت للمساعدة في السيطرة على اضطرابات هناك.

في المقابل قالت اللجنة المركزية لفتح، إن الأسرى في السجون الإسرائيلية يتعرضون لحملة غير مسبوقة.

هروب 6 أسرى

تأتي هذه التطورات بعدما تمكن 6 أسرى فلسطينيين من الهرب من سجن جلبوع، المحاذي لمدينة بيسان، فجر الاثنين عن طريق نفق قاموا بحفره.

وبلغ طول النفق الذي حفروه عشرات الأمتار، وتم اكتشاف فتحة على بُعد أمتار قليلة خارج أسوار السجن.

من سجن جلبوع (أرشيفية من فرانس برس)
من سجن جلبوع (أرشيفية من فرانس برس)

كما تشير التقديرات إلى أن الأسرى الستة من جنين، وقد يكونون نجحوا في الدخول إلى شمال الضفة الغربية.

اقتحامات ومداهمات

إلى ذلك شنت القوات الإسرائيلية ليل الثلاثاء وفجر الأربعاء، حملة اقتحامات ومداهمات واسعة في محافظة جنين، واعتقلت 6 مواطنين بينهم أقارب لأسرى "جلبوع" الستة، وهدمت مجمعاً للمركبات، وجرفت حقولاً واقتلعت أشجار زيتون.

وفي غضون ذلك، اعتقلت أيضاً، خلال عمليات دهم وتفتيش في بلدتي عرابة ويعبد، 6 مواطنين بينهم أسرى محررون وأقرباء للأسرى الهاربين.