.
.
.
.

سجانة غلبها النعاس.. جديد هروب الأسرى الفلسطينيين

السجانة في برج الحراسة غلبها النعاس لحظة هروب الأسرى

نشر في: آخر تحديث:

مازالت التحقيقات جارية في إسرائيل بعد نجاح 6 أسرى بالهروب من سجن "جلبوع"، حيث تم استدعاء كبار المسؤولين للتحقيق معهم.

وكشفت معلومات جديدة تداولتها الصحافة الإسرائيلية عن السجانة التي كانت موجودة في برج الحراسة لحظة هروب الأسرى الفلسطينيين فجر الاثنين.

فقد قالت إن السجانة التي كانت أعلى فتحة النفق في نقطة الحراسة اعترفت بأنها كانت تشعر بالنعاس لحظة هروب الأسرى.

تحقيقات مع كبار المسؤولين

وأجرت السلطات الإسرائيلية تحقيقات مع كبار المسؤولين بعد تحقيق موسع مع أكثر من 14 حارساً يعملون في السجن نفسه، حيث تشتبه وحدة التحقيقات الإسرائيلية في تورط سجانين في مساعدة الأسرى الفلسطينيين على الهرب.

في موازاة ذلك، كشف نادي الأسير الفلسطيني أن القوات الإسرائيلية بدأت حملة اعتقالات لأقرباء الأسرى الستة.

سجن جلبوع (أ ف ب)
سجن جلبوع (أ ف ب)

اعتقال 3 فلسطينيين

وكانت القناة العبرية الـ12، قد ذكرت في وقت سابق من مساء أمس الثلاثاء، أن الشرطة الإسرائيلية ألقت القبض على 3 فلسطينيين مشتبه بهم في إحدى القرى شمال إسرائيل، ليسوا من السجناء الهاربين، ولكن يبدو أنهم ساعدوهم في عملية الهروب من السجن الإسرائيلي.

يشار إلى أن ستة أسرى فلسطينيين تمكنوا من الهرب من سجن الجلبوع، المحاذي لمدينة بيسان، فجر يوم الاثنين عن طريق نفق قاموا بحفره.

سجن جلبوع (أ ف ب)
سجن جلبوع (أ ف ب)

وبلغ طول النفق الذي حفروه عشرات الأمتار، وتم اكتشاف فتحة النفق على بُعد أمتار قليلة خارج أسوار السجن.

وتشير التقديرات إلى أن جميع الأسرى الستة من جنين، وقد يكونون نجحوا في الدخول إلى شمالي الضفة الغربية.