.
.
.
.

طهران: اتفقنا مع روسيا والصين وباكستان حول أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده أنه تم التوصل إلى اتفاق بشأن أفغانستان في اجتماع رباعي مع روسيا والصين وباكستان.

كما أوضح، بحسب ما نقلت عنه وكالة "إرنا" اليوم أن نتائج الاجتماع الرباعي شهد التوصل إلى اتفاقيات جيدة وسيتم نشر بيان الوزراء في الساعات المقبلة"

وأضاف "عقدت في الأيام الأخيرة محادثات مفصلة بين ممثلي الدول الأربع قبل وبعد الاجتماع القصير لوزراء الخارجية لهذه الدول، وقد نوقشت بنود الاتفاقيات بالتفصيل خلال اجتماعات ثنائية لوزير الخارجية الإيراني، أمير عبداللهيا، مع نظرائه الروسي والصيني والباكستاني، على هامش قمة شنغهاي أمس.

أول زيارة خارجية لرئيسي

إلى ذلك، أكد أن "القضایا والاتفاقات التي تم التوصل إليها، تمت الموافقة عليها من قبل الوزراء الأربعة، وهو ما سينعكس في البيان".

يشار إلى أن الرئيس الإيراني، ابراهيم رئيسي، كان توجه إلى طاجيكستان، في أول زيارة خارجية له، لأجل حضور مؤتمر لمنظمة شنغهاي للتعاون، والذي ناقش ملف حركة طالبان، بعد سيطرتها على أفغانستان بشكل تام منتصف الشهر الماضي (أغسطس 2021).

وقد بحثت القمة التي عقدت في دوشنبه قضية أفغانستان، البلد المجاور لأعضاء منظمة شنغهاي ومعظمهم في آسيا الوسطى.

فيما شدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في كلمته أمس، على وجوب حث السلطات الأفغانية الجديدة على الوفاء بوعودها.

كما دعا إلى استخدام قدرات المنظمة للحيلولة دون انتشار الإرهاب وتجارة المخدرات والتطرف من أفغانستان، مقترحا استئناف عمل مجموعة الاتصال في المنظمة للتعاون بينها وبين كابل.

يأتي هذا فيما يثير الوضع الأفغاني، الذي تهدده أزمة سياسية واقتصادية منذ سيطرة طالبان على البلاد، قلق دول الجوار، لاسيما إيران وباكستان.