.
.
.
.

شولتس: ألمانيا مستقرة رغم غموض تشكيل الحكومة

نشر في: آخر تحديث:

شدد المرشح الاشتراكي-الديموقراطي أولاف شولتس الذي يطمح لأن يصبح المستشار المقبل، على أن ألمانيا "مستقرة" سياسيا رغم الشكوك المرتبطة بالمفاوضات الحساسة لتشكيل ائتلاف.

وقال وزير المال المنتهية ولايته "عليكم أن تعلموا بأن ألمانيا لطالما شكلت تحالفات ولطالما كانت مستقرة" في حين أنه نظرا للنتائج المتقاربة في الانتخابات التشريعية، قد تستمر المفاوضات لتشكيل ائتلاف لثلاثة أشهر.

هذا وفاز الحزب الاشتراكي الديمقراطي في الانتخابات البرلمانيّة في ألمانيا، منهياً عهد المستشارة الجبارة، أنجيلا ميركل.

وقد حصل الحزب المذكور على 25,7% من الأصوات، متقدّمًا بفارق ضئيل على المحافظين، بحسب ما أظهرت النتائج الرسميّة الأولية التي أعلنتها اللجنة الانتخابيّة الفيدراليّة اليوم الاثنين.

في حين حصل المعسكر المحافظ على 24,1% من الأصوات، وهي النتيجة الأسوأ في تاريخه، بينما حلّ حزب الخضر ثالثًا مع 14,8%، يليه الحزب الديمقراطي الحرّ بنسبة 11,5%.

أولاف شولتس (فرانس برس)
أولاف شولتس (فرانس برس)

يريدون تغييراً

وكان المرشّح الاشتراكي الديمقراطي، أولاف شولتز، أعلن في وقت سابق أن الألمان يريدون تغييرًا، ويريدون أن يكون مرشّح الحزب الاشتراكي الديمقراطي هو المستشار المقبل".

يشار إلى أنه على الرغم من فوز الديمقراطي الاشتراكي الضئيل، سيتعين عليه أن يؤلف ائتلافاً من ثلاثة أحزاب، وهو سابقة في تاريخ ألمانيا المعاصر.

لذلك من المرجح أن تستمر المفاوضات أشهراً، ما يثير استياء شركاء أكبر اقتصاد أوروبي الذين يخشون شلل الاتحاد الأوروبي حتى أوائل العام 2022.