.
.
.
.
أردوغان وحزبه

أردوغان يهدد بطرد سفراء 10 دول بينها أميركا وفرنسا وألمانيا

كانت 10 دول غربية قد دعت في بيان الاثنين إلى "تسوية عادلة وسريعة لقضية" عثمان كافالا رجل الأعمال المسجون منذ 4 سنوات

نشر في: آخر تحديث:

هدد الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، بطرد سفراء 10 دول، من بينها فرنسا وألمانيا والولايات المتحدة، بعد دعوة للإفراج عن المعارض، عثمان كافالا، أطلقتها هذه الدول، حسبما ذكرت وسائل الإعلام التركية، اليوم الخميس.

وقال أردوغان بحسب تصريحات نقلتها عدة وسائل إعلام تركية: "أبلغت وزارة خارجيتنا أننا لا نستطيع أن نسمح لأنفسنا باستقبالهم في بلادنا. هل من واجباتكم تلقين تركيا درسا؟"، مؤكداً أن القضاء التركي "مستقل".

يأتي هذا بينما دعت 10 دول غربية (هي كندا وفرنسا وفنلندا والدنمارك وألمانيا وهولندا ونيوزيلاندا والنرويج والسويد والولايات المتحدة) في بيان صدر مساء الاثنين إلى "تسوية عادلة وسريعة لقضية" عثمان كافالا رجل الأعمال والناشط التركي المسجون قيد المحاكمة منذ أربع سنوات.

المعارض عثمان كافالا
المعارض عثمان كافالا

وجاءت تصريحات أردوغان في حديث للصحافيين على متن الطائرة أثناء عودته من جولته الإفريقية التي شملت أنغولا وتوغو ونيجيريا.

واستدعت تركيا الثلاثاء سفراء الدول العشر، معتبرةً أنه من "غير المقبول" مطالبتها بالإفراج عن المعارض المسجون. وتتهم السلطات التركية المعارض البالغ من العمر 64 عاماً والذي يعتبر من أبرز شخصيات المجتمع المدني، بالسعي إلى زعزعة استقرار تركيا.

وشبّه أردوغان كافالا بالملياردير الأميركي من أصول مجرية جورج سوروس، قائلاً إن "هؤلاء يعملون بقوة المال على زعزعة المكان الذي يستهدفونه كيفما يشاؤون".

في سياق آخر قال الرئيس التركي إنه "بعد إخراج تركيا من برنامج طائرات إف-35 سنسترد ملياراً و400 مليون دولار بكل الأحول، والمحادثات مع واشنطن متواصلة على مستوى دبلوماسي منخفض" في هذا الشأن.

وأشار إلى أنه سيبحث مع نظيره الأميركي، جو بايدن، الخطوات المشتركة الواجب اتخاذها بخصوص مسألة "إف-35" خلال قمة العشرين في روما، مشدداً على "عدم تنازل تركيا عن حقوقها".

مقاتلة من طراز "إف-35"
مقاتلة من طراز "إف-35"