.
.
.
.

مسؤول إسرائيلي: خيال تركيا يعمل ساعات إضافية هذه الأيام

نشر في: آخر تحديث:

في أول تعقيب إسرائيلي على "شبكة التجسس في تركيا"، اعتبر رئيس لجنة الخارجية والأمن في الكنيست، رام بن باراك، اليوم الأحد، أن "الخيال التركي يعمل ساعات إضافية هذه الأيام".

وقال بن باراك، الذي شغل منصب نائب رئيس الموساد، إنه "لا يوجد أي إسرائيلي بين المعتقلين، وسيتضح أن جزءاً منهم (أي الموقوفين) غير متورط"، وفق ما نقل مراسل "العربية/الحدث".

معلومات عن طلاب

يذكر أن وسائل إعلام تركية كانت أفادت الخميس بأن تركيا ضبطت شبكة مكونة من 15 شخصاً تجسست لصالح الموساد الإسرائيلي.

وأشارت إلى أن "شبكة التجسس عملت على جمع معلومات عن الطلاب الفلسطينيين والسوريين في تركيا، خاصة الذين يدرسون في مجال الصناعات الدفاعية".

5 خلايا مختلفة

كما أوضحت صحيفة "ديلي صباح" أن 200 من رجال المخابرات التركية شاركوا بالعملية التي أدت إلى اعتقال 15 شخصاً، وصفتهم بأنهم "عملاء لجهاز الموساد الإسرائيلي".

ولفتت إلى أنهم عملوا في إطار 5 خلايا مختلفة على مدار عام، وتتهمهم السلطات التركية بالتجسس لصالح إسرائيل.

كذلك ذكرت أن عملية الاعتقالات نفذت في 7 أكتوبر الحالي في 4 مناطق مختلفة. وأضافت أنه "مقابل المبالغ المالية التي حصلوا عليها وفروا للموساد معلومات عن طلاب أجانب يدرسون في تركيا، خصوصاً ممن يمكنهم الالتحاق بالصناعات الأمنية مستقبلاً".