.
.
.
.

داعش يطل ثانية بأفغانستان..هجوم ضد طالبان في جلال آباد

نشر في: آخر تحديث:

تتوالى الهجمات الداعشية ضد حركة طالبان بشكل متفرق، منذ توليها السلطة في البلاد بمنتصف أغسطس الماضي (2021).

ففي جديد تلك الهجمات، قتل 3 أشخاص على الأقل في مدينة جلال آباد عاصمة إقليم ننجرهار شرق البلاد اليوم الأحد، في هجوم شنه عناصر داعش ضد طالبان. وأفادت إذاعة "سلام وتندار" المحلية بأن انفجارين وقعا بالقرب من مركز شرطة المدينة، ليبدأ بعد ذلك تبادل لإطلاق النار بين عناصر الحركة ومسلحي داعش.

إلى ذلك، نقلت وسائل إعلام محلية عن مسؤولين في الولاية قولهم إن مدنيين اثنين من بين الثلاثة قتلا في الانفجارين.

وأوضح مصدر محلي أن الانفجارات وقعت حوالي الساعة التاسعة من صباح اليوم.

كما أضاف أن الانفجارات نجمت عن عبوة ناسفة، لكن لم يتضح من كان الهدف، فيما لم تذكر مصادر رسمية في طالبان أي تفاصيل بعد.

سلسلة هجمات

يشار إلى أن الحركة اضطرت للتعامل مع سلسلة من الهجمات أعلنت المسؤولية عنها جماعة مرتبطة بتنظيم داعش الذي تختلف معه منذ سنوات بسبب عدد من القضايا الاقتصادية والعقائدية.

وأعلن داعش (ولاية خراسان)، وهو فرع التنظيم في المنطقة، مسؤوليته عن عدد من التفجيرات في مدينة جلال آباد مطلع الأسبوع.

عناصر من داعش خراسان في أفغانستان (صورة مأخوذ من فيديو سابق)
عناصر من داعش خراسان في أفغانستان (صورة مأخوذ من فيديو سابق)

كما أعلنت تلك الجماعة مسؤوليتها عن تنفيذ هجوم على مطار كابل في أغسطس الماضي أسفر عن مقتل عشرات المدنيين الأفغان ممن احتشدوا خارج بوابات المطار، بالإضافة إلى 13 جندياً أميركياً.

وكان مسؤولون استخباراتيون أميركيون، حذروا في 14 سبتمبر الماضي، من أن القاعدة يمكن أن ينظم صفوفه داخل أفغانستان في غضون عام إلى عامين، مشيرين إلى أن بعض أعضاء الجماعة الإرهابية قد عادوا بالفعل إلى البلاد، وفقاً لصحيفة "نيويورك تايمز" الأميركية.