.
.
.
.

الكويت توقف معاملات مقيمين لبنانيين.. لارتباطهم بحزب الله

نشر في: آخر تحديث:

بعد أيام على اعتقال أشخاص بتهمة تمويل حزب الله اللبناني في الكويت، وضع جهاز أمن الدولة هناك أسماء 100 وافد من جنسيات مختلفة، غالبيتهم لبنانيون على قوائم الممنوعين من تجديد إقاماتهم في البلاد عند انتهائها بشبهة الانتماء إلى حزب الله.

وأوضحت صحيفة "القبس" الكويتية أن بعض هؤلاء الوافدين اللبنانيين يشتبه في انتمائهم أو انتماء أقاربهم من الدرجة الأولى أو الثانية لحزب الله.

كذلك أضافت أن البعض الآخر من الجنسيات الأخرى، ومنهم أشخاص سبق اتهامهم في قضايا خطيرة مثل غسل الأموال وغيرها من القضايا الحساسة، وإما أنهم ضمن قائمة غير المرغوب في تواجدهم داخل البلاد لما تقتضيه المصلحة العامة.

مغادرة البلاد وأسرهم

وأشارت المصادر إلى أن عدداً من الممنوعين من تجديد إقاماتهم اكتشفوا ذلك عند مراجعتهم لإدارات شؤون الإقامة في المحافظات الست، وقد طلب منهم مغادرة البلاد وأسرهم فوراً.

يذكر أن الكويت أوقفت مطلع الشهر الجاري، مجموعة من 8 مواطنين متهمة بالعمل والتعاون مع "حزب الله" اللبناني.

وكشفت المصادر حينها أن القضية بدأت بـ 4 متهمين، أحدهم شقيق نائب سابق وتم القبض عليهم بعد ورود معلومات عن تحويلهم أموالاً طائلة إلى لبنان وتحديداً إلى ميليشيا حزب الله اللبناني.