.
.
.
.

عشية مكالمة بوتين وبايدن.. موسكو "علاقتنا بواشنطن مؤسفة"

نشر في: آخر تحديث:

قبيل 24 ساعة من اللقاء الافتراضي بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأميركي جو بايدن، وصف الكرملين حال العلاقات الأميركية الروسية بـ "المؤسف للغاية".

وأكد دميتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين أن مكالمة الزعيمين غداً الثلاثاء ستتركز على ما تعتبره روسيا توسعاً زاحفاً من جانب حلف شمال الأطلسي (الناتو) صوب حدودها وضمانات أمنية على المدى الطويل قال بوتين إن موسكو تحتاجها من الغرب.

في الشهر الماضي، أشار مسؤولون أميركيون إلى تحركات غير عادية للقوات الروسية قرب أوكرانيا وأثاروا مخاوف مما وصفوه بغزو روسي محتمل غير أن موسكو وصفت تلك التصريحات بأنها إثارة للخوف.

موسكو تريد ضمانات

وكان بوتين قال إنه يريد ضمانات ملزمة قانونا بأن حلف الناتو لن يتوسع شرقاً وتعهداً بأن أنواعاً بعينها من السلاح لن تنشر في دول قريبة من روسيا من بينها أوكرانيا.

من المتوقع أيضاً، أن يطرح بوتين إمكانية عقد قمة أميركية روسية أخرى مع بايدن، حيث كانت آخر مرة التقى فيها الاثنان في جنيف في يوني/حزيران الماضي (2021).

البيت الأبيض
البيت الأبيض

وكان البيت الأبيض ذكر أن بايدن سيناقش مع نظيره الروسي، 3 أمور رئيسية هي الاستقرار الاستراتيجي في العالم وبين البلدين، وقضايا الإنترنت، والقضايا الإقليمية.

في حين اتسعت قائمة القضايا الخلافية بين البلدين، وشملت مطالبة روسيا بضمانات أمنية من حلف شمال الأطلسي بأن لا يتوسع شرقاً، بالإضافة إلى موضوع المهاجرين في بيلاروسيا، وقضية المعارض الروسي ألكسي نافالني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة