.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

أوستن من بولندا: نشرنا 4500 جندي أميركي للرد على أي طارئ

نشر في: آخر تحديث:

على وقع الأزمة الروسية مع الغرب بشأن أوكرانيا، أعلن وزير الدفاع الأميركي أن بلاده نشرت 4500 جندي أميركي على الأراضي البولندية للرد على أي طارئ، في إشارة إلى احتمال تنفيذ الروس أي غزو للجارة الغربية.

وقال في مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره البولندي ماريوس بلاشتشاك، اليوم الجمعة من وارسو، إن الولايات المتحدة ستعمل على تطوير القدرات الدفاعية البولندية.

كما شدد على أن الولايات المتحدة بالتعاون مع حلفائها ستستخدم كافة أدوات الردع الجماعي من أجل كبح التصرفات الروسية، وذلك بالتزامن مع الجهود الدبلوماسية.

"اضغطوا على بوتين"

من جهته، دعا بلاشتشاك المجتمع الدولي إلى الضغط على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لوقف التصعيد على الحدود.

كما أكد أن بلاده لا تزال تفضل الخيار الدبلوماسي للتعامل مع الأزمة الأوكرانية.

القاعدة العسكرية الأميركية في منطقة Redzikowo ببولندا (فرانس برس)
القاعدة العسكرية الأميركية في منطقة Redzikowo ببولندا (فرانس برس)

يشار إلى أن قرية Redzikowo البولندية، التي تبعد حوالي 100 ميل فقط عن الأراضي الروسية وبالكاد 800 ميل من موسكو نفسها، تحتضن منشأة عسكرية أميركية تثير غضب الكرملين.

مزيد من الحشود

تأتي تلك التصريحات فيما تشتد الأزمة الروسية الأوكرانية، بينما تتعاظم الحشود العسكرية على الحدود بالقرب من أوكرانيا.

فقد أكد وزير الدفاع الأوكراني أوليكسي ريزنيكوف، في وقت سابق اليوم، أن الروس حشدوا نحو 149 ألف جندي قرب أوكرانيا، فيما من المتوقع وصول عدة آلاف آخرين في المستقبل القريب.

فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية سحب دفعة جديدة من قواتها وآليات من الحدود، ما قوبل بتشكيك غربي شامل.

يذكر أنه منذ أكتوبر الماضي تواجه موسكو انتقادات غربية واتهامات بحشد أكثر من 150 ألف جندي في جوار أوكرانيا، ما يثير مخاوف من احتمال شن هجوم على الجارة الغربية.

في حين تنفي روسيا أن يكون لديها أي خطة بهذا الاتجاه، وقد أعلنت منذ الثلاثاء الماضي (15 فبراير 2022) سلسلة انسحابات لقواتها مع عرضها مشاهد لقطارات محملة عتادا من دون أن يقنع ذلك الدول الغربية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة