دعوات لتظاهرات في الخرطوم.. وإطلاق سراح 27 معتقلاً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

فيما تستمر الدعوات للتظاهر والنزول إلى الشارع في العاصمة السودانية الخرطوم منذ أشهر، وإن خفتت وتيرتها مؤخرا، أطلقت السلطات السودانية فجر اليوم الأربعاء، سراح 27 من المعتقلين بسجن سوبا.

وقالت مجموعة "محامو الطوارئ" المعنية بالدفاع عن الموقوفين في تعميم، بحسب ما أفادت مراسلة العربية/الحدث، بأنها ستقوم بإكمال إجراءات إطلاق سراح آخرين بعد أن تم ترحيلهم لأحد أقسام الشرطة.

كما أشارت إلى مواصلة السلطات احتجاز موقوفين آخرين من المتظاهرين في نفس السجن.

في حين دعا تجمع المهنيين إلى التظاهر مجددا غدا (الخميس) رفضا لمشاركة المكون العسكري في السلطة، وللمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين من المتظاهرين ومحاسبة مرتكبي الانتهاكات بحقهم.

خبير أممي

أتى ذلك، بالتزامن مع مواصلة الخبير المعين من قبل الأمم المتحدة بشأن حقوق الإنسان في السودان؛ أداما ديانغ، زيارته إلى البلاد، على أن يختتمها غداً بمؤتمر صحافي.

وكان أداما وصف زيارته الأولى بالبناءة والمفيدة عقب لقاءات أجراها مع ممثلي المجتمع المدني والسلطات الحكومية .

من تظاهرات الخرطوم (أسوشييتد برس)
من تظاهرات الخرطوم (أسوشييتد برس)

أزمة سياسية

يذكر أن السودان غرق منذ 25 أكتوبر الماضي (2021) في أزمة سياسية بين المكونين المدني والعسكري اللذين تشاركا الحكم بعيد عزل النظام السابق برئاسة عمر البشير.

فقد أعلنت العديد من المجموعات المدنية رفضها للإجراءات الاستثنائية التي فرضتها القوات المسلحة في ذلك اليوم، والتي حل بموجبها حكومة الرئيس السابق عبد الله حمدوك. ولم يفلح إرساء اتفاق بين قائد الجيش عبد الفتاح البرهان وحمدوك لاحقا في تهدئة الأجواء، وتشكيل حكومة جديدة.

إذ تمسكت تلك المجموعات بعدم مشاركة الجيش في الحكم، فيما رفض الأخير التخلي عن السلطة إلا لحكومة منتخبة، مؤكدا أنه لن يلعب أي دور سياسي بعد ذلك.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة