.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

اعتقال 2500 شخص بروسيا تظاهروا اليوم ضد الحرب بأوكرانيا

الاعتقالات توزعت بين 35 مدينة في أنحاء روسيا.. وسُجّل العدد الأكبر منها في نوفوسيبيرسك في سيبيريا وفي يكاترينبرغ في الأورال

نشر في: آخر تحديث:

اعتُقل أكثر من 2500 شخص في مدن في أنحاء روسيا خلال تظاهرات اليوم الأحد ضد العملية العسكرية التي تنفّذها موسكو في أوكرانيا، وفق ما أعلنت مجموعة تعنى برصد الاحتجاجات، وذلك بعد عشرة أيام من بدء القتال.

وأفادت مجموعة "أو. في. دي. إنفو"، التي تنشط في رصد عمليات الاعتقال التي تطال تظاهرات المعارضة الروسية، أنه تم اليوم اعتقال 2500 أشخاص في 50 مدينة.

تظاهرة خرجت في 27 فبراير في موسكو احتجاجاً على الحرب
تظاهرة خرجت في 27 فبراير في موسكو احتجاجاً على الحرب

وسُجّل العدد الأكبر من عمليات الاعتقال في مدينة نوفوسيبيرسك في سيبيريا وفي يكاترينبرغ في الأورال. كما اعتقلت شرطة مكافحة الشغب محتجين تجمّعوا في ساحات موسكو وسان بطرسبرغ، أكبر مدينتين روسيتين.

وأفادت "ميموريال"، أبرز منظمات الدفاع عن حقوق الإنسان في روسيا، باعتقال أوليغ أورلوف، وهو أحد أبرز نشطائها، في ساحة مانيجنايا بلوشاد في موسكو حيث كان يتظاهر.

وكانت الشرطة الروسية قد حذّرت الجمعة من أن أي محاولة لتنظيم تظاهرة غير مرخصة الأحد سيتم "قمعها على الفور" وستوجّه التّهم للمنظمين وللمشاركين فيها.

ومع عمليات التوقيف الأحد يرتفع العدد الإجمالي للمتظاهرين الذين تم اعتقالهم إلى نحو 10 آلاف منذ 24 فبراير، عندما أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قواته بدخول أوكرانيا لتنفيذ "عملية خاصة".

تظاهرة خرجت في 1 مارفي في سان بطرسبرغ حتجاجاً على الحرب
تظاهرة خرجت في 1 مارفي في سان بطرسبرغ حتجاجاً على الحرب

لكن على الرغم من الحملة التي تشنها السلطات ضد التظاهرات والمحتجين الذين يواجهون احتمال توجيه تهم لهم، تشهد روسيا احتجاجات بشكل يومي.

وكان المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني قد حضّ الروس على تنظيم تظاهرات يومية، مشدداً على أن البلاد يجب ألا تكون "أمة جبناء".

والجمعة أصدر بوتين قانوناً يعرض من ينشر "أخباراً مضللة" بشأن الجيش الروسي لأحكام بالسجن تصل إلى 15 عاماً.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة