البرتغال تحقق بتحايل أبراموفيتش على جنسيتها

الشرطة اعتقلت الحاخام الذي ساعد أبراموفيتش وبدأت التحقيق معه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلن وزير الخارجية البرتغالي Augusto Santos Silva أمس الأربعاء، أن بلاده ستعدل قانون الجنسية "منعا للتلاعب" تلميحا بأن Roman Abramovich الموصوف بأغنى ملياردير روسي، والحامل أيضا الجنسية الإسرائيلية، حصل بالتحايل على البرتغالية، وفقا لما يمكن استنتاجه مما ورد بوسائل إعلام محلية، ذكرت أن السلطات ستحقق بكيفية حصوله عليها، مع أنها لن تسحبها منه، لأن التعديل لن يكون بأثر رجعي.

أبراموفيتش، البالغة ثروته 12 مليارا و500 مليون دولار بلائحة مجلة Forbes الاقتصادية الأميركية، قدم وثيقة حصل بها في أبريل الماضي على الجنسية البرتغالية بموجب قانون صدر في 2015 ويمنحها لمن يثبت أن أصله من يهود "سفارديم بني أنوسيم" الذين اعتنق معظمهم الكاثوليكية طوعا أو قهرا بنهاية القرن الخامس عشر، فيما طردت إسبانيا والبرتغال الأقلية التي رفضتها، فغادر أفرادها إلى حيث مستعمرات الدولة العثمانية أو شمال إفريقيا وهولندا وإيطاليا، والمتحدرون منهم هم من يمنحهم القانون الجنسية البرتغالية.

إلا أن أبراموفيتش، المولود قبل 55 سنة في مدينة Saratov البعيدة بالجنوب الروسي 850 كيلومترا عن موسكو، ليس من Sephardic Bnei Anusim بحسب ما طالعت "العربية.نت" في سيرته، بل هو من "الأشكناز" الذين تجمعوا باسم "يهود الشتات" في الإمبراطورية الرومانية بالألفية الأولى، ولا حق له بجنسية البرتغال.

لكنه قدم شهادة، حصل عليها من Daniel Litvak حاخام الجالية اليهودية بمدينة Porto في الشمال البرتغالي "تثبت أن أصله سفارديمي" وفقا لملفه بوزارة العدل البرتغالية، على حد ما ذكرت صحيفة Público المحلية، لذلك اعتقلت الشرطة الحاخام الأسبوع الماضي، وبدأت تحقق بكيفية تجنيس الكثيرين من يهود البرتغال، في وقت قال وزير الخارجية البرتغالي أمام البرلمان إن العقوبات ستطال أبراموفيتش "مهما كانت جنسيته" وفقا للوزير.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة