روسيا و أوكرانيا

الدفاع البريطانية: تقدم الروس في المدن الأوكرانية محدود

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

مع دخول العملية العسكرية الروسية على الأراضي الأوكرانية يومها الـ 27، كررت بريطانيا التأكيد أن التقدم الروسي بطيء في العديد من المناطق والمدن الأوكرانية، على الرغم من القصف العنيف.

فقد أعلنت وزارة الدفاع في تقرير يومي اليوم الثلاثاء، نشر على حسابها على تويتر، أن العديد من المدن الأوكرانية لا تزال تتعرض لقصف جوي ومدفعي روسي مكثف.

تقدم محدود

إلا أنها أوضحت أن القوات الروسية شهدت يوما آخر من "التقدم المحدود"، حيث توقفت معظمها في مكانها إلى حد كبير.

كما شددت على أنه رغم القتال العنيف، تواصل القوات الأوكرانية صد المحاولات الروسية للسيطرة على مدينة ماريوبول الجنوبية.

وكانت الوزارة أكدت سابقا أن الروس فشلوا بتحقيق أهدافهم وباتوا الآن يسعون لاعتماد استراتيجية الاستنزاف.

من ماريوبول (رويترز)
من ماريوبول (رويترز)

كما اعتبرت أن الكرملين "فوجئ من قوة المقاومة الأوكرانية وصلابتها"، مؤكدة أن موسكو أُجبرت على تغيير منهجها العملياتي، وباتت الآن تسعى لتنفيذ عمليات قصف مكثفة وعشوائية."

استنفار غير مسبوق

يأتي هذا التقييم البريطاني الجديد فيما تطوي العملية الروسية شهرها الأول، دون أن يلوح في الأفق أي حل أو تسوية تطفئ الصراع، الذي شرد حتى الآن حوالي 10 ملايين أوكراني بين نازح داخل البلاد، وفار إلى خارجها، بحسب إحصاءات الأمم المتحدة الأخيرة.

وكان التحرك الروسي هذا استدعى استنفارا أمنيا غير مسبوق في أوروبا، وبين موسكو والغرب، الذي فرض عقوبات قاسية فاقت الـ 5 آلاف على الروس، وطالت مختلف القطاعات، بغية دفع الروس إلى التوقف.

إلا أن موسكو أصرت أكثر من مرة على أن العمليات العسكرية لن تتوقف قبل تحقيق أهدافها وشروطها، وعلى رأسها نزع السلاح الأوكراني وجعل الجارة الغربية دولة محايدة، بعيدة عن الانضمام إلى الناتو، فضلا عن وقف توسع الأخير في الشرق الأوروبي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة