روسيا و أوكرانيا

موسكو: قطعنا إمداد الذخيرة عن القوات الأوكرانية في كييف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

أعلن متحدث وزارة الدفاع الروسية اللواء إيغور كوناشينكوف تدمير مستودعات ضخمة للذخيرة في مقاطعة جيتومير كانت تستخدم لإمداد القوات الأوكرانية في ضواحي كييف، وإسقاط طائرتين ومروحية.

وقال في بيان اليوم الاثنين، إن "صواريخ روسية أطلقت من البحر دمرت مستودعات ضخمة للذخيرة في بلدتي أوشومير وفيسيلوفكا في مقاطعة جيتومير، كانت تزود القوات الأوكرانية في ضواحي كييف".

كذلك، أضاف أنه "خلال الساعات القليلة الماضية أسقطنا 3 طائرات أوكرانية إضافية، اثنتان (Su-24s) غرب قرية كوروستين في منطقة جيتومير، وثالثة من طراز (Su-25) فوق قرية دروجكوفكا في منطقة دونيتسك".

ضرب 41 موقعاً أوكرانياً

وأشار إلى أنه "في مدينة ماريوبول، وعلى بعد 5 كيلومترات من الساحل فوق بحر آزوف، تم إسقاط مروحية أوكرانية من طراز (Mi-8، كانت متوجهة لإخلاء طارئ لقادة (كتيبة آزوف) النازية، تخلوا عن مأموريهم، كما تم إسقاط طائرة أوكرانية بدون طيار بالقرب من قرية تشيرنوبايفكا".

كما، تابع قائلاً إن "الطيران التكتيكي الروسي ضرب 41 موقعا عسكريا في أوكرانيا بينها اثنان للصواريخ، ومحطة حرب إلكترونية، ومخازن ذخيرة ميدانية، و24 نقطة إسناد ومرآب للمعدات العسكرية الأوكرانية".

جندي أوكراني داخل دبابة روسية في قرية لوكيانيفكا خارج كييف بأوكرانيا  - رويترز
جندي أوكراني داخل دبابة روسية في قرية لوكيانيفكا خارج كييف بأوكرانيا - رويترز

ولفت إلى أنه "منذ بداية العملية العسكرية تم تدمير 123 طائرة و74 مروحية، 309 طائرات بدون طيار، 1721 دبابة وعربة قتالية، و172 راجمة صواريخ، و721 مدفعا و1568 عربة مختلفة".

يشار إلى أن موسكو كانت أوفدت قبل أسابيع أرتالاً من الآليات والدبابات إلى محيط العاصمة، في تمهيد آنذاك لدخولها، إلا أنها لم تفعل حتى الساعة، على الرغم من أن دوائر غربية عدة كانت تخوفت حينها من سقوط كييف، ورسمت سيناريوهات عدة، لحكومة بديلة أو حكومة في المنفى.

لكن منذ الرابع والعشرين من فبراير الماضي، موعد انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية، لم يتمكن الروس من السيطرة على مدن كبرى في البلاد، باستثناء المناطق الشرقية التي تخضع أصلا لسيطرة قوات موالية لموسكو.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة