روسيا و أوكرانيا

دول غربية تطرد دبلوماسيين روساً.. وموسكو "جنون"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

طردت عدد من الدول الأوروبية دبلوماسيين روساً اليوم الثلاثاء، الأمر الذي وصفته الخارجية الروسية "بالجنون لإرضاء أميركا".

فقد أعلنت ألمانيا 40 دبلوماسياً غير مرغوب فيهم، الأمر الذي وصفته موسكو بأنه تأكيد على مسار برلين لتدمير كامل لمجمل العلاقات مع موسكو.

البرتغال وسلوفينيا

وطردت البرتغال أيضاً 10 دبلوماسيين روس، سبقها لذلك إعلان سلوفينيا طرد 33 دبلوماسياً روسيا تعبيرا عن "احتجاجها" و"صدمتها" إثر اكتشاف العديد من الجثث في مدينة بوتشا الأوكرانية بعد انسحاب القوات الروسية منها.

كذلك، قالت وزارتا الخارجية في لاتفيا وإستونيا إن كلا منهما أمرت بإغلاق قنصليتين روسيتين وطلبت من العاملين فيهما مغادرة البلاد، في إجراءات جاءت ردا على الحرب في أوكرانيا.

لاتفيا

بدروها أوضحت وزارة الخارجية في لاتفيا في بيان "اتُخذ القرار تضامنا مع أوكرانيا في معركتها ضد العدوان العسكري غير المبرر والحرب التي بدأتها روسيا".

وذكرت الوزارتان في بيانيهما أنه سيتعين على القنصليتين الروسيتين في دوجافبيلز وليابيا في لاتفيا، وقنصليتين أخريين في تارتو ونارفا في إستونيا إغلاق أبوابها بحلول نهاية أبريل نيسان، كما يتعين على العاملين بها المغادرة بحلول نفس الموعد.

الاتحاد الأوروبي

كذلك، صنّف الاتحاد الأوروبي اليوم الثلاثاء عدداً من الدبلوماسيين الروس العاملين مع مؤسسات أوروبية "أشخاصاً غير مرغوب بهم"، ممهداً لاحتمال طردهم من بلجيكا.

يذكر أن عدة دول أوروبية، منها ألمانيا وفرنسا وإيطاليا والدنمارك والسويد، أعلنت طرد عدد من الدبلوماسيين الروس. وقالت موسكو إنها سترد بالمثل، فيما وطردت ليتوانيا السفير الروسي أمس الاثنين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة