.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

روسيا تتهم أوكرانيا بمنع المدنيين من مغادرة مصنع آزوفستال

نشر في: آخر تحديث:

اتهمت روسيا، مساء الاثنين، السلطات الأوكرانية بمنع المدنيين المتحصنين مع المقاتلين الأوكرانيين في مجمع آزوفستال الصناعي المحاصر في ماريوبول جنوب شرقي أوكرانيا من المغادرة رغم إعلان الجيش الروسي وقف إطلاق النار.

وقال الجيش الروسي في بيان، إنه في الساعة الخامسة بعد الظهر بتوقيت غرينتش "لم يستخدم أحد الممر الإنساني المقترح"، وفق فرانس برس.

كما أكد أن "سلطات كييف قوضت مرة أخرى بشكل مستهتر هذه العملية الإنسانية"، متهماً أوكرانيا بـ"اللامبالاة الصريحة" تجاه مصير مواطنيها.

النساء والأطفال وموظفو المصنع

أتى ذلك بعد أن كانت وزارة الدفاع الروسية أعلنت في بيان، أن القوات الروسية ومقاتلين أوكرانيين موالين لموسكو يتعهدون "وقف الأعمال القتالية من جانب واحد عند الساعة 14.00 بتوقيت موسكو (11.00 بتوقيت غرينتش) وسحب الوحدات إلى مسافة آمنة، وضمان مغادرة المدنيين في الاتجاه الذي يختارونه".

وأوضحت الوزارة أن الأشخاص المسموح لهم بالخروج هم النساء والأطفال وموظفو المصنع، مضيفة: "إذا ما زال هناك مدنيون في المصنع، فنحن نطلب بوضوح من سلطات كييف أن تعطي الأمر للمجموعات القومية (الأوكرانية)، بالإفراج عنهم"، وفق فرانس برس.

صورة لمباني مصنع آزوفستال المتضررة في ماريوبول (أرشيفية من فرانس برس)
صورة لمباني مصنع آزوفستال المتضررة في ماريوبول (أرشيفية من فرانس برس)

آخر جيب

يشار إلى أن مصنع آزوفستال الضخم هو آخر جيب تسيطر عليه القوات الأوكرانية في ماريوبول، المدينة الساحلية الاستراتيجية التي باتت خاضعة بشكل شبه كامل لسيطرة الروس بعد أسابيع من الحصار.

وطالبت روسيا مراراً باستسلام المقاتلين في آزوفستال الذين تصفهم بأنهم متطرفون ومرتزقة أجانب.

فيما حذّرت أوكرانيا من أنها ستقطع المفاوضات مع روسيا إذا وقعت تصفية آخر مقاتليها في آزوفستال.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة