.
.
.
.

أوكرانيا: روسيا قد تستخدم الحدود مع مولدوفا للتصعيد

نشر في: آخر تحديث:

أعلن حرس الحدود الأوكراني، اليوم الجمعة، أن الوضع على الحدود مع مولدوفا في إقليم "ترانسنيستريا" لا يزال متوترا، مشيرا إلى أن روسيا قد تستخدم الحدود مع مولدوفا للتصعيد.

هجوم بعاصمة ترانسنيستريا

في الأثناء، تعرض مبنى وزارة أمن الدولة في تيراسوبول عاصمة إقليم ترانسنيستريا الانفصالي في مولدوفا لقصف اليوم.

إلا أن منطقة ترانسدنيستريا الانفصالية في مولدوفا المتحالفة مع روسيا، أعلنت الأربعاء، إن أعيرة نارية أُطلقت من أوكرانيا باتجاه قرية بها مستودع للذخيرة.

وأوضحت وزارة داخلية المنطقة غير المعترف بها والتي تقع على الحدود الجنوبية الغربية لأوكرانيا في بيان أنه تم رصد عدة طائرات مسيرة وهي تحلق فوق قرية كوباسنا خلال الليل وأنها انطلقت من أوكرانيا.

"أطلقت من أوكرانيا"

فيما قالت إن أعيرة نارية أُطلقت من الأراضي الأوكرانية صباح اليوم الأربعاء باتجاه القرية الحدودية. ولم تذكر تفاصيل أخرى لكنها قالت إن إطلاق النار لم يسفر عن أي إصابات.

وتمتلك روسيا قوات في ترانسدنيستريا لحراسة أطنان من الذخيرة المخزنة في المنطقة منذ ما قبل انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991.

لموسكو قوات في مولدوفا

ولدى موسكو قوات لحفظ السلام هناك بعد صراع بين القوات الانفصالية وقوات مولدوفا.

بينما نقلت وزارة الداخلية في ترانسدنيستريا عن "خبراء" قولهم إن كوباسنا تضم أكبر مستودع ذخيرة في أوروبا.

وقال الجيش الأوكراني، الأربعاء، إنه ليس لديه تعليق وأشار إلى بيان وزارة الخارجية الأوكرانية أمس الثلاثاء الذي وجهت فيه كييف اتهامات إلى موسكو بمحاولة جر ترانسدنيستريا إلى حربها على أوكرانيا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة