.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

ماريوبول.. زوجات مقاتلين في مصنع آزوفستال يستغثن

نساء طالبن بإجلاء الجميع سواء مدنيون أو جنود

نشر في: آخر تحديث:

فيما لا يزال الوضع على حاله بمدينة ماريوبول جنوب شرقي أوكرانيا، تبقة الأأنظار مشدودة نحو مصنع الصلب الضخم في آزوفستال، المحاصر من قبل القوات الروسية، والذي استحوذ على اهتمام دولي خلال الأيام الماضية.

فبعدما اتهم انفصاليو دونيتسك الموالون لموسكو، المقاتلين المتحصنين فيه بمنع خروج المدنيين، انطلقت صرخات من زوجات محاصرين هناك يناشدن مساعدة ذويهم.

مخاوف من تعذيب

فقد دعت امرأتان أوكرانيتان إلى إجلاء الجميع سواء مدنيون أو جنود، وقالتا إنهما تخشيان أن يتعرض الجنود للتعذيب والقتل إذا تخلفوا ووقعوا في أسر القوات الروسية، وفق تعبيرهن.

وقالت يوليا فيدوسيوك البالغة من العمر 29 عاما، وهي زوجة أرسيني فيدوسيوك، أحد أفراد فوج آزوف في ماريوبول، إن حياة الجنود مهمة أيضا، مشددة على أن لا يمكن الحديث عن المدنيين فقط، بل من الضروري إنقاذ الجنود أيضا.

بدورها، دعت كاترينا بروكوبينكو وعمرها 27 عاما، إلى مهمة على غرار دونكيرك، في إشارة إلى العملية البحرية في الحرب العالمية الثانية التي تم إطلاقها لإنقاذ القوات البريطانية وقوات الحلفاء المحاصرة بالقوات الألمانية في شمال فرنسا.

"غرغرينا وأمراض أخرى"

وقالت الاثنتان إن 600 من الجنود أصيبوا بجروح، بعضهم مصاب بغرغرينا، وقدمتا مقاطع مصورة وصورا مروعة أرسلها زوجاهما لرجال أطرافهم مبتورة، ولديهم إصابات وجروح جراء طلقات نارية وإصابات أخرى.

زوجات مقاتلين في مجمع آزوفستال في ماريوبول جنوب شرقي أوكرانيا (أسوشييتد برس)

ووجهتا نداءات للحصول على مساعدة دولية من أجل إخلاء مصنع آزوفستال وسط ظروف أصبحت أكثر خطورة مع نفاد الطعام والماء والأدوية، بعد أن أسقطت القوات الروسية صواريخ خارقة للتحصينات وذخائر أخرى في الأيام الأخيرة، وفق تعبيرهن.

آزوفستال.. آخر القلاع

يشار إلى أن مجمع آزوفستال المترامي الأطراف، الذي دمر جزء كبير منه إثر القصف الروسي، يعد آخر جيب تتحصن فيه المقاومة الأوكرانية المنظمة في ماريوبول.، حيث يقدر أن يضم نحو 2000 جندي أوكراني و1000 مدني في مخابئ تحت المبنى المدمر.

زوجات مقاتلين في مجمع آزوفستال في ماريوبول جنوب شرقي أوكرانيا (أسوشييتد برس)
زوجات مقاتلين في مجمع آزوفستال في ماريوبول جنوب شرقي أوكرانيا (أسوشييتد برس)

وكانت روسيا أعلنت قبل أيام وقفا لإطلاق النار من أجل السماح بخروج المدنيين إلى أي جهة يريدون. كما أكدت أنها ستسمح أيضا بخروج الجنود والمقاتلين ومن تصفهم بالمرتزقة، شرط أن يرموا سلاحهم، ويعلنوا استسلامهم.

إلا أن السلطات الأوكرانية عادت ونفت حصول أي وقف لإطلاق النار، فيما تقاذف الطرفان تحميل المسؤوليات والاتهامات.

من مصنع آزوفستال في ماريوبول (رويترز)
من مصنع آزوفستال في ماريوبول (رويترز)

وأعلنت الأمم المتحدة أن الأمين العام أنطونيو غوتيريش والرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفقا على ترتيب عمليات إجلاء من المصنع خلال اجتماع هذا الأسبوع في موسكو بمشاركة الأمم المتحدة واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

إلا أن المناقشات كما ذكرت الأمم المتحدة كانت تتعلق بالمدنيين وليس المقاتلين.

دخان يتصاعد فوق مصنع آزوفستال (أرشيفية من فرانس برس)
دخان يتصاعد فوق مصنع آزوفستال (أرشيفية من فرانس برس)

يذكر أن مدينة ماريوبول المطلة على بحر آزوف شكلت منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية على أراضي الجارة الغربية، في 24 فبراير الماضي، هدفا استراتيجيا لموسكو، كون السيطرة عليها ستفتح ممراء برياً لتنقل القوات الروسية بين الشرق الأوكراني وشبه جزيرة القرم، التي ضمتها موسكو لأراضيها عام 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة