.
.
.
.
روسيا و أوكرانيا

كييف: الوضع في مناطق القتال صعب لكن تحت السيطرة

نشر في: آخر تحديث:

بعد تسجيل القوات الروسية تقدماً في الشرق الأوكراني، كررت كييف، اليوم السبت، التأكيد على أن الوضع لا يزال صعباً على الجبهات.

وقال قائد قوات الدفاع، الجنرال سيرغي ناييف، إن الحالة في مناطق القتال "صعبة" لكن القوات الأوكرانية لا تزال تسيطر على الأوضاع.

تعزيزات روسية في دونيتسك

كما أضاف أن القوات الروسية التي وصفها بالعدو تعزز قواتها ومواردها في إقليم دونيتسك خاصة في منطقة لوغانسك بغرض تنفيذ عمليات بحث في مناطق محددة، سعيا لتطويق القوات الأوكرانية.

وشدد في مقطع مصور أثناء زيارته لمواقع أوكرانية على أن قوات بلاده تحصن خطوطها الدفاعية في منطقتي خاركيف (شمال شرقي البلاد) وزابوريجيا (جنوباً).

إقليم دونباس (آيستوك)
إقليم دونباس (آيستوك)

"قد تضطر للانسحاب"

وكان سيرهي جايداي حاكم منطقة لوغانسك شرق البلاد، أعلن سابقا أن "القوات الأوكرانية قد تضطر للانسحاب من آخر جيب للمقاومة في لوغانسك لتجنب الأسر"، مع التقدم السريع الذي تحققه القوات الروسية شرقا، في تغيير كبير لتطورات القتال الدائر منذ ثلاثة أشهر.

وقد يُقرب هذا الانسحاب الأوكراني إذا حصل، موسكو من هدفها المعلن، المتمثل في السيطرة على منطقتي دونيتسك ولوغانسك في دونباس بالكامل، لاسيما بعد أن حققت مكاسب ميدانية في هاتين المنطقتين اللتين تكونان معا حوض الإقليم المهم شرقاً.

يذكر أن التقدم الروسي في الشرق أتى في أعقاب هجوم أوكراني مضاد دفع الروس للتراجع بعيداً عن مدينة خاركيف هذا الشهر. لكن موسكو منعت القوات الأوكرانية من مهاجمة الصفوف الخلفية من خطوط الإمداد الروسية لدونباس.

وكنت موسكو أعلنت في مارس الماضي إطلاق المرحلة الثانية من عمليتها العسكرية التي بدأت في 24 فبراير على الأراضي الأوكرانية، من أجل السيطرة على دونباس، وفتح ممر بري يصل مناطق الشرق بشبه جزيرة القرم التي ضمتها إلى أراضيها، في 2014.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة