روسيا و أوكرانيا

الكرملين: أميركا تصب الزيت على النار بإرسال صواريخ لكييف

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

على وقع تصاعد الدعم العسكري الأميركي إلى أوكرانيا، لصد القوات الروسية، وجهت موسكو انتقادات لاذعة لقرار الولايات المتحدة إمداد كييف بمنظومات صاروخية متطورة وذخائر، محذرة من زيادة خطر اندلاع مواجهة مباشرة بين القوتين العظميين.

فقد اتهم الكرملين واشنطن بـ"صب الزيت على النار، وتصعيد النزاع". وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف إن "خطة واشنطن تقضي بمحاربة روسيا حتى آخر أوكراني".

مفاوضات السلام

كما اعتبر أن تسليم شحنات من هذا النوع لا يشجع القيادة الأوكرانية على استئناف مفاوضات السلام.

لكنه لم يستعبد في الوقت عينه عقد اجتماع بين الرئيس فلاديمير بوتين ونظيره الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إلا أنه أشار إلى أن أي محادثات من هذا القبيل يجب أن يتم التحضير لها مسبقاً.

صواريخ متطورة (تعبيرية من istock)
صواريخ متطورة (تعبيرية من istock)

وأوضح أن العمل على وثيقة سلام مع أوكرانيا توقف منذ فترة طويلة ولم يُستأنف.

أما تعليقاً على المناطق الأوكرانية التي سيطرت عليها قوات بلاده، فقال بيسكوف " إن الناس في تلك المناطق مثل خيرسون وزابوريجيا ودونباس يجب أن يقرروا مستقبلهم بأنفسهم وإن الكرملين لا يساوره أي شك في أنهم سيتخذون القرار الأفضل".

وكانت كييف أعلنت في وقت سابق أن ضم روسيا لتلك البلدان والمدن سينهي محادثات السلام بين الجانبين.

يشار إلى أن المفاوضات بين البلدين كانت تعثرت منذ مارس الماضي، على وقع تصاعد الاتهامات الأوكرانية للقوت الروسية بارتكاب جرائم حرب.

فيما كثفت روسيا تحركاتها العسكرية في الشرق الأوكراني، حيث سيطرت على عدد من المدن في دونباس، ساعية للسيطرة على الإقليم بأكمله.

ما دفع أميركا إلى التحرك والإعلان عن قرارها بتزويد القوات الأوكرانية بصواريخ متطورة دقيقة، ومتوسطة المدى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة