لافروف يعلق على حكم إعدام بريطانيين ومغربي قاتلوا بأوكرانيا

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

عقب صدور حكم الإعدام بحق بريطانيين ومغربي، أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، اليوم الجمعة، أن الأسرى الثلاثة حكم عليهم بالإعدام الخميس في إقليم دونيتسك الانفصالي بدعوى ارتكاب جرائم في شرق أوكرانيا.

وقال "في الوقت الحالي، تجري المحاكمات التي ذكرتها على أساس تشريعات دونيتسك، لأن الجرائم المعنية ارتكبت على أراضيها".

أتت تصريحات لافروف بعد أن قضت محكمة تابعة للسلطات الانفصالية في دونيتسك شرق أوكرانيا بإعدام المقاتلين الثلاثة، وهم البريطانيان أيدن أسلين (Aiden Aslin ) وشون بينير( Shaun Pinner)، والمغربي إبراهيم سعدون الذين وقعوا أسرى لدى القوات الروسية، بعد اعترافهم بالمشاركة في المعارك "الهادفة إلى الاستيلاء العنيف على السلطة"، وفق ما أفادت وسائل إعلام روسية.

"يمكنهم طلب العفو"

من جانبه أكد بافيل كوسوفان، محامي أحد الرجال الثلاثة، لوكالة "تاس" أن المتهمين "سيستأنفون الحكم".

في حين رأى المتحدث باسم الخارجية الأوكرانية، أوليغ نيكولينكو، أن هذه "المحاكمة المزعومة لعسكريين من القوات المسلحة الأوكرانية.. لا قيمة لها".

يشار إلى أنه منذ انطلاق العملية الروسية على الأراضي الأوكرانية في 24 فبراير الماضي، اعتقل الطرفان مئات الجنود والمقاتلين، إلا أن المفاوضات حول احتمال تبادل الأسرى توقفت، منذ بدء تعثر المحادثات السياسية بين الجانبين في مارس الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة